إيمانويل ماكرون يجدد دعم بلاده لـ قسد ويعد بتقديم الأموال

تاريخ النشر: 20.04.2019 | 01:43 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

جدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعم بلاده لـ قوات سوريا الديمقراطية "قسد" من أجل محاربة خلايا تنظيم الدولة النائمة في سوريا، ومعلنا عن تقديم دعم مالي لتلبية الحاجات الإنسانية.

الرئاسة الفرنسية أكدت في بيان استمرار دعمها لـ قسد "في مكافحة داعش الذي ما زال يشكل تهديدا للأمن الجماعي، وخصوصا في إدارة المقاتلين الإرهابيين الذين أسروا، وعائلاتهم". 

وجاءت تصريحات ماكرون أثناء زيارة وفد من قسد إلى العاصمة باريس، وخلال اللقاء أشار الرئيس الفرنسي إلى أن باريس ستقدم دعما ماليا "لتلبية الحاجات الإنسانية والدفع باتجاه الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي للسكان المدنيين في سوريا". 

وفي الأول من نيسان الجاري أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان عن مساعدة إنسانية بقيمة مليون يورو للنازحين في المخيمات في شمال شرق سوريا خصوصا مخيم الهول الذي يتكدس فيه الآلاف من زوجات وأطفال مقاتلين أجانب في تنظيم الدولة.  

الإعلان عن الدعم الفرنسي يأتي رغم مطالبة تركيا بإقامة منطقة آمنة شمال سوريا، وطرد قسد المدعومة أميركيا من مناطق سيطرتها وخاصة شرق نهر الفرات، وحول ذلك قال ماكرون"تتمسّك فرنسا بأمن تركيا وبإنهاء التصعيد على طول الحدود السورية - التركية".

وتعمل أنقرة مع واشنطن على إنشاء منطقة آمنة خالية من قسد شمال سوريا، وسط مخاوف الأخيرة من شن تركيا عملا عسكريا على مناطق سيطرتها بعد تخفيض واشنطن عدد قواتها في سوريا. 

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام