إيقاف العمل بمشفى أرمناز وحجر كادره بعد الاشتباه بإصابة كورونا

تاريخ النشر: 07.08.2020 | 17:24 دمشق

آخر تحديث: 07.08.2020 | 18:52 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

أعلن مستشفى أرمناز بريف إدلب، اليوم الجمعة، عن توقفه عن العمل بشكل مؤقت للاشتباه بإصابة أحد المرضى المراجعين للمستشفى بفيروس كورونا.

وقال مراسل موقع تلفزيون سوريا، إنه حُجر على كامل المشفى، واستثني من الحجر قسم الإسعاف، وأضاف أن إدارة المستشفى أخضعت كادرها الطبي للحجر الصحي، لحين ظهور نتائج المسحة.

وأشار مراسلنا، إلى أن السيدة التي راجعت المستشفى كانت قادمة من مناطق سيطرة النظام في بلدة كفر نبل منذ أكثر من يومين، ويتجاوزعمرها الـ ٨٠ عام.

ونقلت المرأة المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا هي وولدها إلى مركز الحجر الصحي.

ويقدم المشفى خدماته الطبية إلى ما يقارب 50 ألف مهجّر، بعد أن نُقل إلى بلدة أرمناز عقب سيطرة النظام على بلدة كفر نبل.

وكان قد حجر اليوم على 13 شخصاً  في منزل واحد في بلدة إبين سمعان بريف حلب الغربي للاشتباه بإصابة امرأة قادمة من مناطق سيطرة النظام في مدينة حلب بفيروس كورونا.

بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
"الصحة العالمية" توصي بأول علاج وقائي للمرضى المعرضين للخطر من كورونا
منظمة الصحة العالمية: الإصابات والوفيات بكورونا تنخفض عالمياً
10 وفيات و170 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا