إيطاليا تضبط أكبر شحنة مخدرات على مستوى العالم قادمة من سوريا

01 تموز 2020
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت الشرطة الإيطالية اليوم الأربعاء عن مصادرة شحنة هي الأكبر عالمياً من الأمفيتامين (كبوب الكبنتاغون)، مخبئة في ثلاث حاويات قادمة من سوريا.

وقالت الشرطة في بيان إنها ضبطت 14 طناً على شكل 84 مليون حبة كبتاغون، في مرفأ ساليرنو في جنوب نابولي.

وتقدر قيمة الشحنة في السوق بنحو مليار يورو، ما أهلها لتكون "أكبر عملية مصادرة أمفيتامين على المستوى العالمي"، وفقاً لبيان الشرطة.

وبثّت الشرطة الإيطالية تسجيلاً مصوراً يظهر فيه تفريغ الشحنة المخبئة في أسطوانات ورقية للاستخدام الصناعي، قادمة من سوريا وموجهة إلى شركة مقرها في مدينة لوغانو السويسرية، وفقا لما نقلت وكالة "آكي" الإيطالية.

 

 

والكابتاغون هو واحد من العديد من الأسماء التجارية لهيدروكلوريد فينيل ميثيل، وهو مركب دوائي ينتمي إلى عائلة الأمفيتامينات التي يمكن أن تمنع الخوف ودرء التعب.

وأوضحت الشرطة بأن حبوب الكابتاغون تحظى بشعبية في جميع دول الشرق الأوسط حيث تركز إنتاجها في البداية في لبنان ويبيعه أيضاً تنظيم الدولة لتمويل أنشطته.

وتعتقد السلطات الإيطالية أن إجراءات الإغلاق المفروضة في جميع أنحاء أوروبا للحد من وباء كورونا، أعاقت إنتاج وتوزيع العقاقير الصناعية في القارة، مما أجبر التجار على الحصول على شحنات من سوريا.

ويعتمد نظام الأسد وميليشيات حزب الله اللبناني بشكل رئيسي على تجارة المخدرات وتصديرها عبر السفن البحرية، بهدف تمويل ميليشياتهم، وسبق أن صادرت العديد من دول العالم آخرها السعودية ومصر شحنات كبيرة بملايين الحبوب المخدرة، وضبط جيش مغاوير الثورة في منطقة التنف جنوبي سوريا على الحدود الأردنية العراقية عشرات الشحنات لميليشيا النظام وإيران.

 

شاهد أيضاً: السعودية تضبط 19 مليون حبة مخدر مخبأة في علب متة قادمة من سوريا

مقالات مقترحة
وفيات وإصابات جديدة بـ"كورونا" في مناطق "قسد"
الحكومة المؤقتة تصدر قرارات لمواجهة انتشار "كورونا"
تسجيل 83 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الحكومة المؤقتة تصدر قرارات لمواجهة انتشار "كورونا"
لماذا علّقت روسيا "مؤقتاً" الدوريات المشتركة مع تركيا في إدلب؟
ألغام من مخلفات نظام الأسد تودي بحياة مدنيين في ريف إدلب
غوغل بلاي توقف تطبيق المصرف التجاري السوري
جيفري سيحضر اجتماع "اللجنة الدستورية" ويتحدث عن شروط لوقف "قيصر"
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية