إيران تنفي وقوع ضحايا في قصف مواقعها بدير الزور وتهدد برد "قوي"

تاريخ النشر: 15.01.2021 | 13:10 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن المساعد السياسي لقائد "فيلق القدس" الإيراني كريم خاني، أن الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع عسكرية في دير الزور شرقي سوريا، لم توقع أي ضحية.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن "خاني" قوله، إن المعلومات التي أعلن عنها "المرصد السوري المعارض"، والتي تحدثت عن 57 قتيلاً "للمقاومة"، هي "أكاذيب ودعاية إعلامية، وهذا الهجوم لم يُسفر عن أي ضحية".

وأضاف أن "خوف الصهاينة من انتقام إيران أجبرهم على القيام بهجمات عمياء"، مشيراً إلى أنَّ إسرائيل "تدرك جيداً بأنَّ الهجمات على مواقع المقاومة في سوريا ستقابل بالتأكيد برد فعل قوي".

واستهدفت طائرات إسرائيلية، منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، عدة مواقع للميليشيات الإيرانية في دير الزور، في أعنف قصف تشهده المنطقة منذ أشهر، في ظل إخلاء الميليشيات الإيرانية لمواقعها ومقارها في المنطقة.

اقرأ أيضاً:17 قتيلا على الأقل من الميليشيات الإيرانية بالغارات على ديرالزور

وأكد مصدر خاص من مستشفى الفرات بمدينة دير الزور لموقع تلفزيون سوريا، أنَّ 13 قتيلاً من الميليشيات الإيرانية وقوات النظام وصلوا إلى المشفى، إضافة لأكثر من 18 جريحاً بعضهم بحالة حرجة.

كذلك نقل الحرس الثوري الإيراني 7 جرحى من الميليشيات الإيرانية والعراقية والباكستانية صباح اليوم إلى داخل الأراضي العراقية لتلقي العلاج.

وأفاد مصدر آخر مطلع بسقوط 4 قتلى وجرحى آخرين من ميليشيا فاطميون بالقصف الذي استهدف أطراف مدينة البوكمال وريفها شرقي دير الزور.

وكشف مسؤول استخباري أميركي في وقت سابق، أن الغارات الإسرائيلية جاءت بناء على معلومات استخبارية قدمتها الولايات المتحدة لإسرائيل.

اقرأ أيضاً: معلومات استخبارية قدمتها أميركا لـ إسرائيل قبل قصف دير الزور

وأضاف أنَّ وزير الخارجية الأميركي "مايك بومبيو" بحث عملية استهداف المواقع الإيرانية في دير الزور مع رئيس الاستخبارات الإسرائيلي "يوسي كوهين"، قبل يومين من الواقعة، خلال لقاء جمعهم  في مطعم "كافيه ميلانو" بواشنطن.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين