إيران تنافس روسيا في مشروع "نقل الضواحي" بدمشق

تاريخ النشر: 16.07.2018 | 14:07 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

قال المدير العام للخط الحديدي الحجازي في حكومة النظام حسنين علي  إن إيران قدمت أول عرض لتنفيذ مشروع تحت اسم "نقل الضواحي" لمد سكك حديدية في العاصمة دمشق، لتدخل بذلك في منافسة مع روسيا.

 ونقلت وسائل إعلام موالية عن علي قوله إن"العرض تلقته المؤسسة عبر هيئة الاستثمار السورية من شركة (ميللي ساختمان) الإيرانية". مشيرا إلى أنه سيجتمع مع ممثلي الشركة لبحث التفاصيل، على أن يتم التنفيذ بمشاركة الصين.

وبدأت مؤسسة الخطوط الحديدية التابعة للنظام في كانون الثاني الماضي، تنفيذ مشروع مد سكة حديدية من محطة القدم بالعاصمة دمشق إلى مدينة المعارض الجديدة على طريق مطار دمشق الدولي، بطول 17 كيلومترا.

ودخلت الشركات الروسية على خط بناء السكك الحديدية في كانون الأول الماضي، في محاولة للعب دور في سوق إعادة الإعمار، وبلغت خسائر الخطوط الحديدية خلال السنوات الماضية 500 مليار ليرة سورية، بحسب تصريحات لمسؤولين في النظام.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن حكومة الأسد منحت طهران وكيانات مرتبطة بالحرس الثوري عقوداً في مجال تشغيل شبكة الهاتف المحمول ومناجم الفوسفات، كما منحتهم أراضي زراعية خصبة ورُخصاً لتطوير فروع جامعات في سوريا.

وقالت صحيفة"فايننشال تايمز" البريطانية إن مسؤولين في النظام  أوقفوا العمل بهذه الاتفاقيات، في محاولة على ما يبدو لجذب شركات روسية وصينية، وخشية تعاظم التأثير الإيراني في بلادهم.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا