إيران تكشف مصير ناقلة النفط التي اختفت في مضيق هرمز

تاريخ النشر: 17.07.2019 | 16:17 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، إن بلاده سحبت ناقلة نفط أجنبية إلى مياهها الإقليمية جراء تعرضها لعطل تقني، وذلك عقب الإعلان عن اختفاء ناقلة نفط إماراتية خلال عبورها مضيق هرمز، يوم السبت الماضي.

وأضاف موسوي أن القوات الإيرانية البحرية لبت نداء المساعدة القادم من الناقلة، دون إعطاء معلومات بشأن وجهتها ولا الجهة التي تملكها ولا العلم الذي ترفعه، مكتفيا بالقول إنه سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل لاحقا.

كما استنكر موسوي ادعاءات تربط بين اختفاء الناقلة المذكورة، وإمكانية احتجازها من قبل طهران، مشيرا إلى أن بلاده قدمت المساعدة وفق القوانين الدولية.

وكان موقع "تانكر تراكرز" الذي يتتبع ناقلات النفط قد ذكر سابقا أن الناقلة التي ترفع علم باناما وتحمل اسم "رياه" و"تزود السفن الأخرى بالوقود "في مضيق هرمز، قد عبرت إلى المياه الإيرانية في 14من  تموز "للمرة الأولى بعد أن تباطأت سرعتها".

وأضاف الموقع أنه في تلك اللحظة توقف نظام تحديد الهوية الآلي للناقلة عن إرسال الإشارات.

ويأتي ذلك وسط تصعيد عسكري يشهده الخليج العربي بين واشنطن وطهران، إثر تعرض عدة ناقلات نفط لعملية تخريب وإسقاط طهران لطائرة أميركية مسيرة.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد توعد بإجراءات قوية ردا على احتجاز بريطانيا لسفينة غريس 1 الإيرانية قبالة جبل طارق وهي في طريقها إلى سوريا في مخالفة للعقوبات الدولية المفروضة على نظام الأسد.