إلهام أحمد: محادثات "قسد" والنظام حول القضايا الخدمية ضرورية

تاريخ النشر: 13.07.2018 | 22:20 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكدت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد اليوم الجمعة وجود محادثات مع النظام حول القضايا الخدمية والتي وصفتها بالضرورية.

وقالت أحمد في تصريح لوكالة هاوار المقربة من حزب الاتحاد الديمقراطي "نحن بالأساس لم نسلك طريق العسكرة لحل قضايانا مع النظام، بل الحوار كان وما زال خيارنا الأصح لحل كافة القضايا، لذلك من البديهي أن تبدأ المحادثات حول القضايا الخدمية الضرورية بالنسبة لشعبنا".

وأضافت أحمد " حقيقة ما يجري الآن هو أن هنالك محادثات تجري بالمستوى المحلي، مسؤولون عن المؤسسات الخدمية من طرف النظام ومسؤولون في المجالس المحلية لمدينة الطبقة ومؤسساتها الخدمية، يتم التفاهم في تلك المفاوضات على أن يعود موظفو السد القدماء والخبراء للعمل مع إدارة السد التابعة للإدارة المدنية لمدينة الطبقة، وإعادة تأهيل السد وتصليح أعطاله".

كما شددت أحمد خلال حديثها على أن المفاوضات هو أمر طبيعي لأنه يخدم السوريين، وقد تستمر هذه المحادثات لتشمل مجالات أخرى خدمية.

أما فيما يخص الملف الأمني فاعتبرته ملف حساس جداً يتعلق بالقضايا القومية وتحقيق الديمقراطية على حد قولها، نافية في الوقت ذاته ما يشاع عن عودة النظام للمربعات الأمنية في مدينة الحسكة.

وكانت مصادر محلية قد تحدثت في وقت سابق عن تسليم وحدات حماية الشعب حي النشوة في مدينة الحسكة لقوات النظام والذي بدأ ببناء حاجز للأمن العسكري على مدخل الحي وذلك وفق اتفاق بين الطرفين.

كما أكدت المصادر لموقع باسنيوز وجود اتفاق بين الطرفين ينص على إقامة حواجز مشتركة في الحسكة، كما يشمل الاتفاق جوانب عسكرية وأمنية واقتصادية وتعليمية سيتم تطبيقها لاحقا.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر