إغلاق ميناء أم قصر ومعبر حدودي مع إيران بسبب الاحتجاجات العراقية

تاريخ النشر: 30.10.2019 | 18:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

تسببت الموجة الثانية من الاحتجاجات التي تجتاح المدن العراقية اليوم الأربعاء، في إغلاق ميناء أم قصر ومعبر حدودي مع إيران.

وقال مسؤولون عراقيون في ميناء أم قصر إن جميع العمليات في الميناء المخصص للسلع الأولية قرب مدينة البصرة توقفت اليوم الأربعاء، بعدما أغلق محتجون مدخله يوم أمس.

وأوضح المسؤولون أن الميناء كان يعمل بنحو عشرين في المئة من المستوى العادي أمس الثلاثاء بعدما أغلق المحتجون مدخله.

وأشار المسؤولون إلى أنهم يجرون محادثات مع المحتجين لمحاولة إقناعهم بالسماح للشاحنات والعمال بالدخول والخروج من الميناء ليتسنى استئناف العمليات الطبيعية بالميناء.

وقال أحد المسؤولين إن الشاحنات المحملة بالبضائع لا تستطيع دخول أو مغادرة الميناء الذي يستقبل واردات الحبوب والزيوت النباتية وشحنات السكر التي تغذي البلد الذي يعتمد إلى حد كبير على الأغذية المستوردة.

وشدد المسؤولون في بيان لهم اليوم على أن وقف دخول السلع الأساسية سيسبب ارتفاعاً سريعاً وهائلاً في أسعار البضائع وله مردود سلبي.

في ذات السياق أعلنت إيران اليوم إغلاق معبر "مهران" الحدودي مع العراق، على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها المدن العراقية.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية، عن محمد نوزري، نائب والي محافظة "إيلام" الحدودية، قوله إن قرار إغلاق المعبر، يأتي على خلفية الأحداث التي يشهدها العراق خلال الفترة الأخيرة، دون أن يحدد موعد إعادة فتحه.

ويشهد العراق منذ الجمعة الماضية موجة احتجاجات جديدة، واجهتها قوات الأمن بالقمع ما أوقع 80 قتيلاً على الأقل ومئات الجرحى.

وكانت موجة الاحتجاج الأولى قبل أسبوعين قد خلفت 148 محتجاً، وثمانية من أفراد الأمن بالإضافة إلى مئات الجرحى.