إعلان فوز عبد المجيد تبون برئاسة الجزائر في ظل احتجاجات رافضة

13 كانون الأول 2019
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالجزائر فوز المرشح عبد المجيد تبون في الانتخابات الرئاسية، بعد حصوله على أكثر من 58% من الأصوات خلال الجولة الأولى من الانتخابات التي أجريت يوم أمس.

وقال محمد شرفي رئيس السلطة المستقلة للانتخابات في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة إن تبون حصل على نحو 58.15 في المئة من الأصوات، تلاه المرشح عبد القادر بن قرينة بـ 17.38 في المئة ما يعني حسم الانتخابات من جولتها الأولى.

فيما حل علي بن فليس في المركز الثالث بـ 10.5 في المئة وعز الدين ميهوبي بـ 7.26 في المئة من الأصوات وعبد العزيز بلعيد بـ 6.66 في المئة من الأصوات.

وبلغت نسبة المشاركة الإجمالية للتصويت في الداخل والخارج 39.93 في المئة، حيث اقتصرت نسبة المشاركين في الخارج على 8.69 في المئة.

ومن المنتظر أن يشارك آلاف الجزائريين اليوم في مظاهرات احتجاجية في العاصمة للتنديد بالانتخابات الرئاسية التي يصفونها بأنها تمثيلية لإبقاء النخبة الحاكمة في السلطة.

ويعتبر المحتجون أن الانتخابات غير شرعية كون جميع المرشحين الخمسة من كبار المسؤولين السابقين، ومنهم رئيسان سابقان للوزراء ووزيران سابقان وعضو سابق في اللجنة المركزية للحزب الحاكم.

يذكر أن الانتخابات التي جرت يوم أمس قد شهدت خروج الآلاف إلى شوارع الجزائر العاصمة ومدن أخرى مرددين هتافات "لا للتصويت" ومطالبين بالحرية.

وتحدثت وسائل إعلام محلية عن عمليات تخريب وإغلاق لمراكز اقتراع من قبل رافضين للانتخابات بمنطقة القبائل (ولايتي تيزي وزو وبجاية) شرق العاصمة، فيما أظهرت نسب المشاركة في ولايتي تيزي أوزو وبجاية نسبة مشاركة منخفضة جداً حيث سجل مشاركة 0.04 و0.14 % على التوالي.

مقالات مقترحة
قانون قيصر وعشاق الديكتاتور
صور قيصر: البحث في معرض الموت.. وجع الأمل
واشنطن: لا استثناءات لأصدقائنا إذا خرقوا قانون قيصر
جسم عسكري وتمثيل سياسي لفصائل إدلب.. هل ستُحل عقدة تحرير الشام؟
الفصائل تقتل مجموعتين لقوات النظام وتحبط هجومها جنوب إدلب
قمة أستانا: ضرورة العمل على الحل السياسي والتهدئة في إدلب
تسجيل إصابتين جديدتين بكورونا في إدلب
تسجيل إصابتين جديدتين بكورونا في إدلب
فشل جديد لمجلس الأمن حول سوريا وتحذير من الجوع وكورونا