إصدار لتنظيم الدولة يؤكد فيه استمرار "ملحمة الاستنزاف" ضد النظام

02 نيسان 2020
 تلفزيون سوريا ـ متابعات

بثّ تنظيم الدولة إصداراً مرئياً جديداً لعملياته ضد قوات النظام في البادية السورية، بعنوان "ملحمة الاستنزاف 2"، لتأكيد استمرار عمله في سوريا ونفياً لهزيمته المطلقة، واستكمالاً لـ "ملحمة الاستنزاف" التي أطلقها زعيم التنظيم السابق أبو بكر البغدادي في آب من العام الفائت قبل مقتله على يد الجيش الأميركي في شمال إدلب.

ويبدأ الإصدار الذي بثّته ما تعرف بـ "ولاية حمص"، بكلمة صوتية للبغدادي تعود لشهر أيلول الفائت بعنوان "وقل اعملوا"، يخاطب فيها عناصره بقوله "اعلموا أن القادم خير نستشرفه عظيم بإذن الله، فلا بد من مضاعفة الجهد.. على كافة الأصعدة.. فهذا التمدد والانتشار الذي فتح به المولى على دولة الإسلام ما هو إلا امتحان واختبار".

ويظهر بعد ذلك 8 أشخاص ملثمين يؤدون "البيعة" لأبي إبراهيم الهاشمي القرشي، الزعيم الجديد لتنظيم الدولة.

1.png

 

ويركّز الإصدار الجديد على عمليات التنظيم الخاطفة في ضرب أرتال قوات النظام وميليشياته، مثل عملية استهداف رتل كامل للواء القدس في بلدة الرصافة جنوب مدينة الطبقة في محافظة الرقة.

3.png

 

وفي عملية الرصافة استخدام عناصر التنظيم رشاشات ثقيلة من عيار 23 مم مثبتة على سيارات بيك آب رباعية الدفع، ورشاشات أخرى متوسطة (دوشكا)، حيث تمكّن التنظيم من حرق وتدمير عدة آليات وأسر عدد من عناصر النظام وتصفيتهم ميدانياً.

2.png

 

وكذلك نفّذ عناصر التنظيم إعداماً ميدانياً بحق 3 عناصر من قوات النظام قرب حقل الهيل النفطي شرقي مدينة السخنة في وسط بادية سوريا.

4.png

 

ومن ثم عرض التنظيم عملية استهدفت رتلاً لقوات النظام غرب مدينة السخنة، وأيضاً ظهرت فيها رشاشات من عيار 23 مم، وأعدم عنصراً للنظام ذبحاً بالسكين. وكذلك أعدم ضابطاً برتبة عقيد وعنصرين بالقرب من قرية الرشوانية شرق مدينة السخنة.

5.png

 

6.png

 

وفي منتصف الإصدار تعود كلمة البغدادي الأخيرة التي يقول فيها "ففي معترك الأحداث اليوم وضجة أهل الأوثان وأرباب الجاهلية وتساقط الأدعياء، وانكشاف سوءة المبطلين الضالين، هذه دولة الخلافة.. تزاحم الأمم.. ماضية في دربها موقنة بنصر ربها، ليظهر في الخلفية فيديو للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو ينتظر نظيره الروسي فلاديمير بوتين في القمة الأخيرة حول إدلب بموسكو.

8.png

 

ومن ثم يظهر بيان هيئة تحرير الشام الأخير في السابع من آذار الفائت والتي تشكر فيه تركيا بعد اتفاق وقف إطلاق النار مع روسيا، وفي الخلفية يستمر صوت البغدادي بقوله "يوم أن ارتكس الأشقياء في دركات العماية ومتاهات الجهالة، مؤثرين منهج السلامة، فظلت دولة الإسلام وحدها رائدة قائدة لدفة الصراع تتقدم الصفوف".

9.png

 

ومن اللافت في الإصدار الجديد للتنظيم استخدام صواريخ موجهة مضادة للدروع، دمّر فيها التنظيم دبابات للنظام دون أن يحدد مكان تنفيذ هذه العملية.

10.png

 

وعرض التنظيم عملية بكمين قال إنها بحق أحد عملاء النظام وموظف في "مجلس الشعب"، كان يمر بسيارته على إحدى الطرق. وكذلك كمين آخر بحق 3 عناصر من قوات النظام.

11.png

 

ونفّذ عناصر التنظيم عمليات خاطفة دمّر فيها دبابة لقوات النظام وعدد من الآليات والعربات، وأعدموا 5 عناصر آخرين من ميليشيا "لواء القدس"، وعنصرين من قوات النظام.

واستمر التنظيم في نمطه المعتاد بطرق الإعدام المتنوعة، حيث فجّر عنصراً لقوات النظام بعبوة ناسفة كان الأخير "يزرعها للمسلمين" بحسب وصف التنظيم، وعنصر آخر أعدمه التنظيم "بنفس السلاح الذي قاتل به المسلمين" وهو رشاش من عيار 23 مم، وفجّر عنصراً ثالثاً بحزام ناسف موضوع على صدره.

13.png
مقالات مقترحة
حالتا وفاة بفيروس كورونا وحجر للمصابين في مناطق الإدارة الذاتية
إيقاف العمل بمشفى أرمناز وحجر كادره بعد الاشتباه بإصابة كورونا
كورونا.. شح الدواء وندرة الأوكسجين والمشافي ممتلئة بمدينة حلب
إصدار مرئي للتنظيم المسؤول عن استهداف الدورية المشتركة على الـM4
قتلى لقوات النظام في جبل الأكراد بعد إحباط محاولة تسللهم
ضحايا مدنيون بغارات جوية على مدينة بنش شمالي إدلب (فيديو)
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية
حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر
شركات نفط في لبنان يديرها مهرّب سوري وعضو في برلمان النظام