إصابة عائلة كاملة بقصف لقوات النظام على بلدة جرجناز جنوب إدلب

تاريخ النشر: 07.02.2019 | 10:02 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:32 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أصيب سبعة مدنيين في قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على بلدة جرجناز في ريف معرة النعمان الشرقي بريف إدلب الجنوبي، كما طال القصف بلدات من ريف حماة الشمالي دون تسجيل إصابات.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام المتمركزة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، استهدفت بالمدفعية والصواريخ الساعة الثامنة من ليل أمس بلدة جرجناز الواقعة شرقي مدينة معرة النعمان، ما أدى إلى إصابة 7 مدنيين من عائلة واحدة تم إسعافهم إلى مشفى معرة النعمان لتوقف المراكز الطبية في البلدة عن العمل.

ويتركز قصف النظام على ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، في بلدة جرجناز وبعض القرى المحيطة بها، ما دفع المجلس المحلي للبلدة لإعلانها منكوبة، وخالية مِن السكّان.

وعلى غرار "محلي" جرجناز، أصدر المجلس المحلي في بلدة التمانعة الواقعة شرقي مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بياناً بإعلانها بلدة منكوبة، وطالب جميع المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدة للأهالي، وذلك بعد القصف المتكرر على بلدة التمانعة والذي كان آخره يوم أمس الأربعاء عندما استهدفت قوات النظام البلدة بأكثر من 80 صاروخاً دفعة واحدة.

أما في ريف حماة الشمالي الذي يتعرض أيضاً للقصف المتكرر من قوات النظام، فقد استهدفت قوات النظام المتمركزة في قرى الحماميات والجبين وحاجز المداجن ومعسكر بريديج، كل من بلدات الصخر وحصرايا ومعركبة، بالإضافة إلى منطقة وادي الدورات شرقي مدينة اللطامنة.

وتتزايد انتهاكات قوات النظام وروسيا لوقف إطلاق النار الذي نصَّ عليه اتفاق سوتشي حول إدلب بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في 17 مِن شهر أيلول من العام الفائت، ما أدى إلى مقتل عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء نتيجة القصف المدفعي والصاروخي والجوي الذي طال عشرات البلدات والمدن في مناطق متفرقة من محافظة إدلب وريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام