إسطنبول.. قائم مقام "إسنيورت" يحذّر السوريين

إسطنبول.. قائم مقام "إسنيورت" يحذّر السوريين

الصورة
"فورال كاراغول" قائم مقام منطقة "إسنيورت" في إسطنبول (وسائل إعلام تركية)
17 حزيران 2019
تلفزيون سوريا - مواقع إخبارية

أفادت وسائل إعلامٍ تركيّة، أمس الأحد، أن قائم مقام منطقة "إسنيورت" في مدينة إسطنبول (فورال كاراغول) وجّه رسالة تحذيرية "شديدة اللهجة" للاجئين السوريين في المنطقة.

وشدّد "كاراغول" في رسالته على ضرورة التزام السوريين بالقوانين والأنظمة التركيّة، مؤكّداً في بيان صادرٍ عن مقاطعة "إسنيورت"، أن المرحلة القادمة لن تشهد تساهلاً مع مَن يُسهم في إفساد النظام العام بالمقاطعة.

وأضاف "كاراغول" - حسب ما ترجم موقع "الجسر تورك" -، أنهم سيتخذون التدابير والاحترازات اللازمة في حال تكرار الحوادث السلبية، وأنه سينال مَن يشارك في تلك الحوادث مِن السوريين أقصى العقوبات القانونية.

وجاء تحذير "كاراغول" خلال اجتماع جمعه مع مجموعةٍ مِن قادة الرأي وممثلي الجالية السورية في "إسنيورت"، على خلفية مجموعةٍ مِن الحوادث السلبية والشجارات التي شهدتها المنطقة مؤخّراً بين الأتراك والسوريين المقيمين فيها.

في ختام البيان، أكّد حاكم منطقة "إسنيورت" على ضرورة اطلاع كل السوريين المقيمين في المنطقة وبأسرع وقت، على التحذيرات التي حملتها رسالته لهم خلال الاجتماع.

يأتي ذلك، بعد أن شهدت منطقة "إسنيورت" مؤخّراً، شجاراً دامياً بين عددٍ مِن السوريين استخدموا خلاله السكاكين والآلات الحادة ورشقوا بعضهم بالكراسي، ما أدّى إلى إصابةِ العديد منهم، تدخلت السلطات التركية حينها في فض النزاع، ورحّلت إلى سوريا مَن شارك بتأجيج الشجار - حسب صحف تركية محليّة -.

وفي مطلع شهر شباط مِن العام الجاري، هاجم مواطنون أتراك معظم محال السوريين في منطقة "إسنيورت ميدان" وقاموا بتكسيرها، وسط انتشار كثيف لـ عناصر الشرطة التركية في المنطقة.

اقرأ أيضاً.. مواطنون أتراك يُهاجمون محال السوريين في إسطنبول (فيديو)

ويقيم في تركيا - حسب إحصاءات إدارة الهجرة التركية-، نحو 3.2 مليون سوري معظمهم يخضعون لـ قانون "الحماية المؤقتة" وينتشرون في جميع الولايات التركّية، وخاصة الولايات القريبة مِن الحدود مع سوريا، بينما يقطن نحو 400 ألف ضمن مخيّمات اللجوء على الحدود.

شارك برأيك