إسرائيل تقصف هدفاً لـ الجهاد الإسلامي وسط دمشق

تاريخ النشر: 12.11.2019 | 08:53 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية إن قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت منزل القيادي في الحركة أكرم العجوري في العاصمة السورية دمشق اليوم الثلاثاء مما أدى إلى مقتل أحد أبنائه.

وذكر تلفزيون النظام الرسمي في وقت سابق أن شخصين على الأقل قتلا وأصيب ستة آخرون في هجوم في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء استهدف مبنى في دمشق، يقع قرب السفارة اللبنانية في حي المزة الذي يضم جامعة دمشق وكثيرا من السفارات.

ونقلت وكالة أنباء النظام سانا، عن مصدر عسكري في قوات الأسد أن مقاتلات حربية إسرائيلية استفدت بـ 3 صواريخ منزل العجوري في حي "المزة الغربية"، ما أسفر عن مقتل ابنه وإصابة حفيدته إضافة إلى 9 مدنيين.

وأكد مسؤول في الجهاد الإسلامي استهداف منزل العجوري. واتهمت حركة الجهاد الإسلامي إسرائيل بشن الهجوم. وأشارت الحركة إلى أن محاولة الاغتيال في دمشق تمت بغارة إسرائيلية.

واغتالت إسرائيل أيضا اليوم الثلاثاء القيادي الكبير في الجهاد الإسلامي "بهاء أبو العطى" في هجوم شنته على قطاع غزة متهمة إياه بتنفيذ هجمات عبر الحدود والتخطيط للمزيد.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، قال تلفزيون النظام إن قوات النظام استهدفت هدفا معاديا في سماء مدينة داريا إلى الغرب من العاصمة دمشق.

كلمات مفتاحية