"إسرائيل" تعلن ضرب مواقع عسكرية لـ"إيران" في دمشق (فيديو)

تاريخ النشر: 25.08.2019 | 11:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات/ متابعات

شنّت طائرات حربية تابعة لـ جيش الاحتلال الإسرائيلي، ليل السبت - الأحد، غارات بالصواريخ ضد أهدافٍ قالت إنها تابعة لـ"فيلق القدس" الإيراني قرب العاصمة دمشق ومحيطها.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال (أفيخاي أدرعي)، إن الغارات استهدفت عناصر مِن "فيلق القدس" الإيراني جنوبي دمشق، وذلك "خلال إعدادهم لـ إطلاق طائرات مسيّرة على مناطق في إسرائيل".

 

 

 

 

 

مِن جانبه،  قال رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو) في بيان له - حسب وكالة "رويترز" - إن "إسرائيل أحبطت بعد جهد كبير مخططاً لـ فيلق القدس لشنِّ هجوم على إسرائيل وإنه لا حصانة لإيران في أي مكان".

وأظهر مقطع مصوّر نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، انفجارات ضخمة يُعتقد أنها ناجمة عن غارات إسرائيلية استهدفت مطار المزة العسكري في مدينة دمشق، في حين أكّد مراقبون، أن حجم الانفجارات وألسنة اللهب التي تصاعدت جراء القصف "الإسرائيلي" على دمشق، لا تعكس دماراً لـ طائرات مسيّرة وحسب، إنما يُعتقد بأنها انفجارات لـ مستودعات ذخيرة أيضاً تعرّضت للقصف.

وذكرت وكالة أنباء النظام "سانا" نقلاً عن مصدر عسكري قوله، إنه "في تمام الساعة ٢٣،٣٠ رصدت الدفاعات الجوية أهدافاً معادية قادمة من فوق الجولان باتجاه محيط دمشق، وعلى الفور تم التعامل معها، وحتى الآن تم تدمير غالبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول إلى أهدافها".

كذلك، نقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول في ميليشيا "حزب الله" اللبناني - لم تسمه - تأكيدات بسقوط طائرتين مسيّرتين في الضاحية الجنوبية، وذلك بعد ساعات من شنِّ "إسرائيل" غارات جوية على مواقع قرب العاصمة دمشق.

ونشرت شركة "إيمج سات" الإسرائيلية، يوم الخميس الفائت، صور أقمار صناعية تُظهر دمار مستودع أسلحة تابع لـ ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية - المدعومة مِن إيران - قرب قاعدة جوية شمال العاصمة بغداد، في حين لمّح "نتنياهو"، باحتمال ضلوع إسرائيل في تلك الهجمات قائلاً "نفعل أي شيء لإحباط خطط إيران".

وسبق أن استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال شهر تموز الفائت، مواقع تابعة لـ قوات "نظام الأسد" في محافظات درعا والقنيطرة وريف دمشق، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى مِن عناصر "النظام".

اقرأ أيضاً.. قتلى وجرحى لـ نظام الأسد بقصفٍ "إسرائيلي" جنوبي سوريا

يشار إلى أنّ "إسرائيل" تستهدف - باستمرار - مواقع عسكرية لـ قوات "نظام الأسد" وميليشيات إيران و"حزب الله" المساندة له، في محيط العاصمة دمشق وعموم الجنوب السوري ومناطق سوريّة أخرى، وسبق أن استهدفت، نهاية شهر آذار مِن العام المنصرم، موقعاً عسكرياً لـ ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في ريف حماة، أسفر عن مقتل 30 عنصراً مِن النظام والميليشيا.