إسرائيل: أحبطنا عملية زرع عبوات على حدود سوريا وقتلنا الفاعل

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إحباط عملية زرع عبوات على الحدود مع سوريا، وذلك بعد أقل من أسبوع على توتر مماثل حدث على الحدود اللبنانية.

ونشر الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، اليوم الإثنين، تسجيلاً مصوراً  يظهر ما قال إنه "إحباط محاولة زرع عبوات ناسفة على الحدود السورية".

 

 

وأوضح أدرعي أن العملية حاولت تنفيذها "خلية تخريبية" مكونة من 4 أشخاص في منطقة تل فارس في الجولان المحتل الليلة الماضية. مؤكداً أنه "تم القضاء على أفراد الخلية بعد أن فتحت نحوهم النيران من البر ومن الجو".

ولم يحدد أدرعي الجهة التي حاولت زرع العبوات، قائلاً "حتى الآن لا نعرف بشكل مؤكد هوية أفراد الخلية وعلاقتها التنظيمية"، لكنه أكد أن هذه المنطقة تضم عناصر من الميليشيات المحسوبة على إيران.

وأشار أدرعي إلى إمكانية وضع هذه العملية في إطار التهديدات التي أطلقتها مؤخراً ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وقبل أسبوع، شهدت الحدود اللبنانية- الإسرائيلية توتراً عسكرياً، تزامن مع حديث لرئيس الوزارء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن "حادث أمني خطير في الحدود الشمالية".

ونقل حينها أدرعي، بياناً عن رئيس الأركان، أفيف كوخافي، يفيد بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي فتح النيران باتجاه ثلاثة أو أربعة عناصر من "حزب الله"، دخلوا بأمتار معدودة إلى منطقة "سيادية إسرائيلية"، في منطقة جبل روس التابعة لمزارع شبعا.

وحمّل نتنياهو، في تغريدة عبر "تويتر"، لبنان و"حزب الله" مسؤولية أي "اعتداء ينطلق من الأراضي اللبنانية"، مهدداً بأن جيشه "مستعد لجميع السيناريوهات". وشدد على أن "إسرائيل لن تسمح بتموضع إيراني على حدودها مع سوريا".

في المقابل نفى "حزب الله" وقوع أي تسلل أو إطلاق نار من طرفه، وكان "حزب الله" توعد بالرد على مقتل أحد عناصره، وهو علي كامل محسن، جراء قصف إسرائيلي على محيط مطار دمشق، نهاية تموز الفائت.

مقالات مقترحة
أزمة الوقود في سوريا.. دمشق مدينة أشباح لثلاثة أيام في الأسبوع
مدير مخابز النظام: مستلزمات إنتاج الخبز متوفرة.. وبكميات كبيرة
وزير كهرباء النظام: أبشروا بشتاء مريح.. نوعاً ما
مستشفى الأسد الجامعي يُخفض عدد الأسرّة المخصصة لمرضى كورونا
منظمة الصحة العالمية: 200 لقاح ضد كورونا تحت التجربة
ثلاث وفيات جديدة بكورونا في مناطق شمال شرقي سوريا