إسبر: لن نسحب قواتنا من العراق ومستعدون لخوض أي حرب مع إيران

تاريخ النشر: 07.01.2020 | 21:54 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر اليوم الثلاثاء إن بلاده لن تسحب قواتها من العراق، نافياً صحة الرسالة التي تم تداولها بشأن انسحاب القوات الأميركية من العراق.

وشدد الوزير الأميركي في تصريحات لشبكة "سي إن إن" الأميركية على أن الرسالة هي مسودة ولا تحمل أي أهمية، ونشرت بالخطأ، وأن وجود القوات الأميركية في العراق ضروري لقتال تنظيم "الدولة".

وأوضح أسبر أن بلاده لم تتلق أي طلب رسمي من الحكومة العراقية لسحب القوات الأميركية.

وبخصوص التهديدات الإيرانية أكد إسبر على أن الولايات المتحدة تريد خفض التوتر الحالي مع إيران، معبرا في الوقت نفسه عن استعداد بلاده لخوض أي حرب قد تنشب معها.

وقال إسبر "نحن لا نتطلع إلى بدء حرب مع إيران لكننا مستعدون لخوضها حتى نهايتها".

وكشف إسبر أن قاسم قائد فيلق القدس الإيراني والذي قتل بضربة أميركية كان يجتمع في بغداد مع قائد آخر بهدف التنسيق لهجمات على منشآت أميركية، معتبراً المعلومات الاستخبارية التي أدت إلى الضربة الأميركية على سليماني مقنعة.

وأفاد إسبر "من الإنصاف الشديد القول إن سليماني كان يعد لهجوم كان سيُنفذ في غضون أيام لا أسابيع".

أقرأ أيضاً... بعد تقارير صحفية.. الدفاع الأميركية تؤكد عدم الانسحاب من العراق

يذكر أن وكالتي رويترز وفرانس برس كانتا قد تداولتا يوم أمس الإثنين خطاباً من قائد القوات الأميركية في العراق لوزارة الدفاع العراقية، بأن الجيش الأميركي سيتخذ إجراءات للانسحاب من العراق.

وهو ما نفاه إسبر يوم أمس قائلاً "نعيد تموضع قواتنا في كل المنطقة والرسالة المنشورة حول انسحابنا من العراق لا تتوافق مع ما نحن عليه الآن"

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا