إدلب.. ضحايا بغارات روسيّة مكثّفة قرب جسر الشغور

إدلب.. ضحايا بغارات روسيّة مكثّفة قرب جسر الشغور

jsr_alshghwr.jpg
قصف جوي روسي على ريف إدلب الغربي - 14 تشرين الأول 2020 (تلفزيون سوريا)

تاريخ النشر: 14.10.2020 | 10:45 دمشق

إسطنبول - خاص

شنّت طائرات حربيّة تابعة لـ سلاح الجو الروسي، صباح اليوم، غارات مكثفة على أطراف منطقة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ أكثر مِن ثماني غارات بالصواريخ نفّذتها ثلاث طائرات حربيّة روسيّة استهدفت أحراش بلدة الحمامة في ريف جسر الشغور، وسط تحليق طائرات استطلاع روسيّة في سماء المنطقة.

وأضاف المراسل أنّ الغارات سبّبت ذعراً بين النازحين الذين يقطنون عشرات المخيمات الواقعة في محيط القرى القريبة مِن أحراش بلدة الحمامة وهي قرى "قيقون، القنية، الجديدة" بريف إدلب الغربي.

جسر الشغور.jpg 2.jpg

وحسب ما ذكرت مصادر محليّة لـ موقع تلفزيون سوريا فإنّ أحراش بلدة الحمامة هي منطقة تتمركز فيها معسكرات تابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، مشيرةً إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف عناصر "الهيئة"، فضلاً عن وجود عالقين تحت الأنقاض.

وأضافت المصادر أنّ مدنيين مِن العمّال في ورش قطف الزيتون قضَوا وجرح آخرون - لم تُعرف حصيلتهم - بالغارات الروسيّة التي استهدفت منطقة الأحراش، مشيرةً إلى أن فرق الدفاع المدني توجّهت إلى المكان لـ تفقدّهِ وتأميّنه.

واستأنفت الطائرات الروسيّة غاراتها بعد غيابها لـ أسابيع عن أجواء المنطقة، حيث سبق أن شنّت طائرات روسيّة من طراز (سوخوي 34- 35)، في 20 أيلول الفائت، غارات مكثّفة على ريف إدلب الغربي، استهدفت مناطق "الحرش" والمزارع المحاذية له في ريف جسر الشغور، وأدّت حينئذ إلى إصابة مدني.

اقرأ أيضاً.. غارات جوية روسية مكثّفة على إدلب

وكانت فصائل عسكريّة قد أعلنت، أمس الثلاثاء، مقتل وجرح مجموعةٍ مِن قوات نظام "الأسد" بقصفٍ على مواقعهم جنوبي إدلب، وذلك ردّاً على قصفِ "النظام" لـ منطقة جبل الزاوية.

اقرأ أيضاً.. قتلى وجرحى لـ قوات نظام "الأسد" جنوبي إدلب

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار