إحصائية بعدد النازحين من ريفي حلب الغربي والجنوبي

تاريخ النشر: 19.01.2020 | 12:16 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

أحصى فريق منسقو استجابة سوريا، نزوح أكثر من 4500 عائلة من ريفي حلب الغربي والجنوبي، هرباً من التصعيد الأخير لروسيا والنظام على المنطقة.

وقال الفريق في إحصائية نشرها اليوم الأحد: إن 4698 عائلة (26 ألفاً و779 شخصاً)، نزحوا خلال الأيام الماضية من ريفي حلب الغربي والجنوبي.

وأوضح الفريق بأن 38 بالمئة من هؤلاء النازحين توجهوا إلى قرى وبلدات أكثر أمناً، في حين توجّه 32 بالمئة منهم نحو المخيمات على الحدود التركية، و17 بالمئة نحو منطقة عفرين، و13 بالمئة إلى مدن وبلدات ريفي حلب الشمالي والشرقي.

وناشد منسقو الاستجابة جميع الفعاليات المحلية والدولية للعمل على الاستجابة لحركة النزوح الجديدة، كما حذّر من "إعاقة خروج النازحين والسماح لهم بحرية الحركة".

وبدأت قوات النظام وروسيا منذ يوم الجمعة الفائت، تصعيدها بالغارات الجوية على مدن وبلدات عدة من ريفي حلب الغربي والجنوبي، وسط أنباء عن نية النظام فتح محاور قتال جديدة في المنطقة، ما استدعى الفصائل العسكرية لاستقدام مزيد من التعزيزات إلى الجبهات.

وشنّت الطائرات الحربية يوم أمس 18 غارة جوية على 14 قرية وبلدة في ريفي حلب الجنوبي والغربي، ما أدى إلى مقتل رجلين وطفلين وامرأة في قرية بالة، وإصابة امرأتين وطفلين في ريف المهندسين الأول.

وأشار مراسل تلفزيون سوريا إلى أن أرياف محافظتي حلب وإدلب تشهد منذ فجر اليوم هدوءاً نسبياً، بعد ليلة من الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والفصائل العسكرية شرقي إدلب، وفشل قوات النظام بالتقدم.

وأكّد مراسل تلفزيون سوريا، خُلوَّ سماء المحافظتين من الطائرات الحربية، في حين تستمر موجة النزوح من مناطق عدة غربي حلب.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا