إحصائية بعدد الضحايا المدنيين والنازحين في إدلب منذ تشرين الثاني

تاريخ النشر: 07.01.2020 | 12:56 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أصدر فريق منسقو الاستجابة، اليوم الثلاثاء، إحصائية بعدد القتلى المدنيين وعدد النازحين داخلياً في إدلب، خلال شهرين وأسبوع.

وقال الفريق في بيان حول الأوضاع الإنسانية في شمال غرب سوريا: إن 287 مدنياً بينهم 90 طفلاً، قُتلوا جراء القصف على إدلب ومحيطها، منذ بداية تشرين الثاني الفائت.

وارتفع عدد النازحين داخلياً في إدلب، خلال الفترة ما بين 1 تشرين الثاني 2019، والسابع من كانون الثاني 2020، وبلغ عدد العائلات النازحة 63 ألفاً و65 عائلة (359 ألفاً و471 شخصاً).

وأشار الفريق في بيانه إلى أن هذه الأعداد من النازحين هي الأكبر في سوريا منذ عام 2011.

وأشار بيان الفريق إلى أن استمرار النظام وروسيا في حملتهما العسكرية الأخيرة على إدلب منذ الأول من تشرين الثاني، حتى الآن، يؤكد رغبتهما في إطالة المعاناة للسكان في المنطقة، والضغط عليهم لإخراجهم من مدنهم وقراهم.

وبعد سقوط 1775 قتيلاً مدنياً في شمال غرب سوريا منذ توقيع اتفاق سوتشي في أيلول 2018، طالب الفريق المجتمع الدولي بإعادة صياغة مفهوم الجرائم الإرهابية وتحديد المسؤول عنها.

 

81685494_3163784826999550_8811396965641224192_n.jpg

 

وأصدر الدفاع المدني السوري، إحصائية بعدد الضحايا المدنيين جراء قصف النظام وروسيا لمدن وبلدات شمال غرب سوريا، خلال شهر كانون الأول من العام المنصرم.

ووثقّ الدفاع المدني مقتل 158 مدنياً، بينهم 41 طفلاً و33 امرأة، و5 متطوعين من الدفاع المدني، وذلك خلال شهر كانون الأول الفائت.

أما عدد الجرحى من المدنيين، فبلغ 413 شخصاً، بينهم 94 طفلاً و81 امرأة، و2 من متطوعي الدفاع المدني.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا