إثر حملة دموية.. النظام يسيطر على قرى بريف إدلب

تاريخ النشر: 20.12.2019 | 10:35 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 13:50 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

سيطرت قوات النظام بدعم من روسيا والمليشيات المساندة لها على ثلاث قرى بريف إدلب وذلك بعد حملة قصف جوي ومدفعي أسفرت عن قتل وجرح عشرات المدنيين.

وقال مراسل تلفزيون سوريا اليوم الجمعة، إن قوات النظام سيطرت على قرية أم جلال بمحور ريف إدلب الجنوبي، وعلى قرى الخريبة والربيعة والعشرة بريف إدلب الشرقي.

من جهته ذكر فيلق الشام التابع للجبهة الوطنية على معرفاته الرسمية صباح اليوم إن عدداً من عناصر النظام سقطوا قتلى وجرحى إثر الاشتباكات على محور الربيعة في ريف إدلب الشرقي.

وأعلنت "الجبهة الوطنية" أمس، استهداف تجمعات قوات النظام في قريتي "كراتين الصغيرة وكراتين الكبيرة" شرق إدلب بصواريخ "غراد" وقذائف المدفعية الثقيلة، ما أدّى إلى مقتل وجرح عددٍ مِن عناصر "النظام"، إضافةً لـ تدمير آليات عسكرية لهم في المنطقة.

وتجدد القصف الصاروخي اليوم على مدينة معرة النعمان، في حين ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات الجوية لطائرات النظام وروسيا، والقصف المدفعي والصاروخي على ريف إدلب إلى 15 مدنياً أمس الخميس.

يشار إلى أن قوات النظام ما تزال تحاول - بدعم روسي - التقدّم في أرياف إدلب وحماة واللاذقية، منذ سيطرتها على مدينة خان شيخون الاستراتيجية جنوب إدلب، وكامل ريف حماة الشمالي، في شهر أيار الماضي، ضمن حملة عسكرية شرسة شنّتها - بدعم روسي - على المنطقة، أواخر شهر نيسان الماضي، خلّفت مئات الضحايا المدنيين.

 
مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا