أول قافلة من مهجري القنيطرة تصل إلى إدلب

تاريخ النشر: 21.07.2018 | 14:07 دمشق

تلفزيون سوريا-خاص

قال مراسل تلفزيون سوريا إن أول قافلة للمهجرين من محافظة القنيطرة وصلت اليوم إلى محافظة إدلب شمالي سوريا، عقب فرض اتفاقية تهجير من قبل النظام برعاية روسيّة.

وأفاد مراسلنا بأن القافلة غادرت أمس من القنيطرة جنوب سوريا قرب الحدود مع الكيان الإسرائيلي، وتضم القافلة 55 حافلة على متنها 2800 مهجر على الأقل، جرى نقلهم إلى أماكن الإقامة المؤقتة في مخيمات ساعد ومزنار.

وأضاف أن المنظمات الإنسانية تعمل على تقديم المساعدات الغذائية والطبية والعلاجات الأولية للجرحى فور وصولهم إلى نقطة التبادل في معبر مورك بريف حماة.

ومن المنتظر أن تتواصل عملية الإجلاء في القنيطرة خلال الأيام القادمة في إطار اتفاق توصلت إليه المعارضة السورية وروسيا يوم الخميس لوقف إطلاق النار، تُسلم بموجبه الفصائل العسكرية المناطق التي تسيطر عليها في محافظة القنيطرة.

وأشار الاتفاق الموقّع في مدينة نوى شمال درعا، إلى أن "مَن لايرغب بالتسوية" له الصلاحية بالخروج إلى إدلب، مع السماح لـ مقاتلي وعناصر الفصائل بأخد "بندقية وثلاثة مخازن للذخيرة".

ومن بنود الاتفاق، عودة المهجّرين إلى بلداتهم وقراهم - بضمانات روسية -، باستثناء المناطق غير الصالحة للسكن بسبب القصف والدمار في بنيتها التحتية، إضافة لـ "تسوية" أوضاع المتخلفين والمنشقّين عن قوات "نظام الأسد" ما بين "تسريح وتأجيل"، مع تسوية أوضاع الموظفين وعودة المفصولين منهم إلى وظائفهم.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا