أنصار ميليشيا "حزب الله" يحاولون اقتحام ساحة رياض الصلح

تاريخ النشر: 24.10.2019 | 17:52 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

حاول العشرات من أنصار ميليشيا "حزب الله" اللبناني اليوم الخميس، اقتحام ساحة رياض الصلح التي يعتصم فيها المتظاهرون اللبنانيون.

وبحسب وسائل إعلام لبنانية فإن المقتحمين كانوا يهتفون بشعارات مؤيدة للأمين العام لميليشيا "حزب الله" حسن نصرالله، ويطلقون هتافات تخوينية بحق رئيس حزب الكتائب اللبنانية سمير جعجع.

وتراجع المتظاهرون إلى أطراف الساحة بعد هجوم عناصر ميليشيا حزب الله عليهم، في ظل مخاوف من أن تعم هذه الظاهرة في كل المناطق اللبنانية وأن تصبح المعادلة: "شارع مقابل شارع".

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لمحاولة الاقتحام، حيث أفاد ناشطون بأن المجموعة التي اقتحمت ساحة رياض الصلح تطلق على نفسها سرايا المقاومة، وهي مدعومة من حزب الله ومؤيدة لحركة أمل والتيار الوطني الحر، وقامت بالاعتداء على المتظاهرين السلميين.

في حين استنكر آخرون الهتافات التي أطلقها أنصار الميليشيا، وأكدوا على شعار "كلن يعني كلن" في إشارة لعدم استثناء حسن نصرالله، بعد أن حاول المقتحمون الهتاف له.

وكان المتظاهرون اللبنانيون قد قابلوا كلمة رئيس الجمهورية اللبنانية ميشيل عون بالرفض، إذ قاموا بإطلاق عبارات الاستهجان قبل أن ينهي عون كلمته.

وانطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات ساخرة تطرقت إلى أن الخطاب الذي ألقاه عون "مسجل، ولم يوجهه بشكل مباشر"، وفق ما كانت الرئاسة اللبنانية قد قالت عبر حسابها بتويتر، علماً أن تلفزيون لبنان الرسمي وسم الشاشة خلال إلقاء الخطاب بـ "مباشر".

وكان الرئيس اللبناني قد أعرب في كلمته اليوم عن استعداده للحوار مع المحتجين للوصول إلى أفضل الحلول بهدف إنقاذ لبنان من الانهيار المالي، واعتبر أن النظام لا يتغير في الساحات ولكن التغيير يتم من خلال المؤسسات الدستورية.