أميركا وإسرائيل تبحثان تزويد إيران لحلفائها بالصواريخ والمسيّرات

تاريخ النشر: 28.04.2021 | 13:44 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قال البيت الأبيض: إن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين عبروا خلال اجتماع لهم في واشنطن يوم الثلاثاء، عن قلقهم البالغ إزاء التقدم الذي تحرزه إيران في برنامجها النووي، واتفقوا على أن السلوك الذي تنتهجه طهران في منطقة الشرق الأوسط يمثل "خطرا كبيرا".

وأضاف البيت الأبيض في بيان له، أن مستشاره للأمن القومي جيك سوليفان ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات، اتفقا أيضا في لقائهما على تشكيل فريق عمل مشترك لتركيز الاهتمام على التهديد المتنامي الذي تمثله إيران من خلال تزويدها حلفائها بطائرات مسيرة وصواريخ دقيقة التوجيه، بحسب وكالة رويترز.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن الجيش الإسرائيلي إسقاط طائرة مسيرة تابعة لميلشيا "حزب الله" اللبناني التابع لإيران، اخترقت الأجواء الإسرائيلية.

وجرت المحادثات في اليوم نفسه الذي بدأت فيه قوى دولية وإيران جولة ثالثة من الاجتماعات في فيينا، بهدف عودة واشنطن وطهران للالتزام بالاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وأطلع سوليفان المسؤول الإسرائيلي على سير المفاوضات المتواصلة في العاصمة النمساوية فيينا، لإحياء الاتفاق النووي الموقع في 2015 بين إيران والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا وألمانيا.

 وشدد على أن واشنطن ستتشاور مع إسرائيل عن كثب بشأن الملف النووي الإيراني، وفق البيان.

والإثنين، بدأ وفد أمني إسرائيلي، بقيادة بن شبات ورئيس جهاز المخابرات الخارجي (الموساد)، يوسي كوهين، زيارة غير معلنة المدة إلى واشنطن.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، عبر بن شبات عن معارضة إسرائيل لعودة واشنطن إلى الاتفاق النووي.