أمريكيون غاضبون.. ماذا يمسك الروس على ترمب؟

تاريخ النشر: 17.07.2018 | 17:07 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

"الكرة في ملعبك" رسالة بوتين إلى ترمب في هلسنكي والتي اختصر من خلالها تفاصيل لقاء لايعرفها سوى اثنين ثالثهما المترجمون.

هذه المرة كانت الهدية روسية وهي كرة قدم فكت عزلة موسكو، وقد تكون أثمرت سياسيا في الكرملين أكثر من حبة البطاطا التي أهداها وزير الخارجية السابق جون كيري لنظيره الروسي سيرجي لافروف عام 2014.

لم تكد تنتهي قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي، حتى واجه ترمب سيلا لاذعا من الانتقادات في عناوين الإعلام الأمريكي وعلى صفحات التواصل الاجتماعي لسياسيين ومسؤولين أمريكيين على رأسهم جون كيري وزير الخارجية السابق، وجون برينان المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه).

وعقب انتهاء قمة الزعيمين في فينلندا، اعتبر جون برينان في تغريدة على حسابه في تويتر، أن ترمب أصبح "في جيب بوتين بشكل كامل".

وأضاف أن "إجابات ترامب خلال المؤتمر الصحفي تفوق الجرائم العظمى والجنح ونوع من الخيانة"، وتابع "تعليقات ترامب لم تكن شريرة فقط، بل هو في جيب بوتين بشكل كامل".

أما وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري، فقد نشر بيانا عبر صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي أمس قال فيه "عملت في تدبير الحياة العامة لمدة 6 عقود، ولم يسبق أن رأيت رئيسًا أمريكيًا يقوم أو يقول ما قاله الرئيس ترمب اليوم، فهذا شيء مؤسف لا يمكن الدفاع عنه"

وأشار إلى أن "ترامب وقف إلى جانب بوتين على حساب وكالات الاستخبارات الأمريكية، ووقف إلى جانب زعيم يسجن الصحفيين، كما انتقد وسائل الإعلام الحرة".

وكان ترمب قد وصف التحقيق الذي تجريه(سي آي إيه) بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية بأنه "كارثة" وذلك خلال المؤتمر مع نظيره الروسي المتهم بمساعدة ترمب على الوصول إلى البيت الأبيض.

 

زعيمة الأقلية الديمقراطية بمجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي وجدت الفرصة سانحة لإثارة سؤال حول ضعف ترمب أمام بوتين، وقالت إن الرئيس الروسي يبتز نظيره الأمريكي .

وأضافت بيلوسي في تغريدة عبر تويتر: "أسأل نفسي كل يوم ماذا يمسك الروس على دونالد ترمب شخصيًا أو ماديًا أو سياسيًا".

وتابعت: "الإجابة عن هذا السؤال تفسر سلوك (ترمب) ورفضه التصدي لبوتين"، دون مزيد من التوضيح.

 

بوتين يأكل غداء ترمب في هلسنكي!

الإعلام الأمريكي بدوره لم يكن راضياً عن تصريحات ترمب في المؤتمر الصحفي الذي عقب قمة هلسنكي، وعنون شبكة فوكس نيوز" بوتين يأكل غداء ترمب في هلسينكي..هذه ليست طريقة للفوز على روسيا".

وقالت الشبكة إن ترمب  بدا فاقدا للسلطة أمام بوتين، حيث امتدح بوتين عندما كان ينبغي عليه إدانته، وتخلى عن فرص مواجهة بوتين بأفعاله التي ارتكبها خلال العقد الماضي - بما في ذلك التدخل في الانتخابات، وضم شبه جزيرة القرم بشكل غير قانوني في عام 2014.

الكاتب ستيفن كولينسون قال لموقع شبكة سي إن إن الإلكتروني، إن ترمب انهار بشكل كامل أمام بوتين وأضاف أن التاريخ عندما سيذكر دونالد ترمب سيكون يوما للعيش في العار، مشيرا إلى أنه أكثر لقاء مسيء لسمعة الولايات المتحدة الأمريكية.

واعتبر أن إذلال ترمب جاء مشابها للإذلال الذي تعرض له الرئيس الأمريكي جون كيندي على يد نيكيتا خروتشوف الزعيم السوفييتي. 

وامتنع ترمب عن توجيه انتقادات علنية لبوتين بسبب ضم روسيا منطقة القرم الأوكرانية عام 2014 وهو ما يمثل انتصاراً جيوسياسياً آخر لبوتين ضد جهود الغرب لفرض عزلة عليه.

وحين سئل إن كان بوتين خصما لواشنطن أجاب"في الواقع أنا أصفه بالمنافس والمنافس الجيد واعتقد أن كلمة منافس هي مديح".

 

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا