أمريكا تتهم المخابرات الروسية باختراق إحدى شركات الطاقة النووية

تاريخ النشر: 05.10.2018 | 15:42 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم المخابرات الروسية بمحاولة اختراق شبكة إحدى شركات الطاقة النووية الأمريكية.

وبحسب وكالة رويترز فقد اتهمت الولايات المتحدة سبعة ضباط مخابرات روس بالتخطيط لاختراق شبكات الكمبيوتر وبيانات شركة وستنجهاوس إلكتريك للطاقة النووية.

كما شملت الاتهامات الأمريكية للضباط الروس محاولة التجسس وسرقة بيانات من وكالات لمكافحة استخدام المنشطات واتحادات رياضية، بالإضافة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

ووفق وزارة العدل الأمريكية فإن أحد الضباط الروس قام بالبحث عبر الإنترنت عن شركة وستنجهاوس وعامليها، وسرقة بيانات الدخول الخاصة ببعض العاملين ومنهم أفراد يعملون في وحدات تطوير المفاعلات النووية وتكنولوجيا المفاعلات الحديثة.

وأصدرت الشركة بيانا قالت فيه "لم نجد ما يثبت نجاح حملات التصيد التي حيكت للموظفين بغرض اختراق أنظمة وستنجهاوس".

كما أكدت أنها تتعاون مع وزارة العدل ولا يمكنها الخوض في التفاصيل نظرا لأن التحقيق جار.

وتوفر شركة وستنجهاوس التي تقع خارج مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا الأمريكية، الوقود والخدمات وتصميمات محطات الطاقة النووية لعملاء من بينهم أوكرانيا.

يذكر أن ثلاثة ضباط من المخابرات الروسية متهمون أيضاً في عمليات اختراق استهدفت التأثير على انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

وتأتي الاتهامات الأمريكية الجديدة بعد ساعات فقط من إعلان السلطات الهولندية إحباط محاولة من جانب أجهزة المخابرات الروسية لاختراق شبكة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في مدينة لاهاي.

وألقت السلطات الهولندية أمس القبض على 4 عملاء قال رئيس وكالة المخابرات العسكرية الهولندية الجنرال أونو ايتشلشيم أنه كان بحوزتهم معدات تجسس في فندق مجاور لمقر المنظمة الدولية.

وتحقق منظمة الأسلحة الكيماوية في استخدام أسلحة كيماوية في سوريا وفي اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال ببريطانيا في آذار الماضي.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"