أكار يتفقد ضريح سليمان شاه والقوات الخاصة على الحدود السورية

تاريخ النشر: 01.01.2019 | 18:11 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قام وزير الدفاع التركي خلوصي أكار برفقة ضباط كبار من الجيش التركي في وقت متأخر مساء أمس بزيارة تفقدية لقيادة القوات الخاصة التركية وضريح "سليمان شاه" على الحدود السورية التركية.

وكان برفقة أكار كل من رئيس أركان الجيش التركي يشار غولار، وقادة القوات البرية أوميد دوندار، والبحرية عدنان أوزبال، والجوية حسن كوتشوك أقيوز بحسب وكالة الأناضول.

وقال أكار إن بلاده لن تسمح بتأسيس ممر إرهابي على حد وصفه شمالي سوريا، من شأنه تهديد أمن تركيا واستقرارها، وشدد على أن الممر المزعوم باء بالفشل إلى حد كبير بفضل القوات التركية.

كما أكد الوزير التركي على احترام بلاده لوحدة أراضي الجوار، وأن العمليات العسكرية التي تقوم بها بلاده في سوريا والعراق ليست اختيارية بل هي ضرورة للقضاء على من وصفها بالتنظيمات الإرهابية المتمركزة في هذه المناطق.

ونوه إلى أن تركيا تراقب تطورات الأحداث في المنطقة عن كثب، وأنها تعمل ما بوسعها من أجل إنهاء المأساة وحالة عدم الاستقرار في المنطقة.

كما تطرق أكار إلى الاتفاق الذي تم التوصل إليه بشأن الوضع في محافظة إدلب بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، حيث قال إنه حال دون وقوع مأساة إنسانية جديدة في سوريا.

وشدد أكار على أن الجيش التركي تحمل مسؤولية محاربة تنظيم "الدولة" وأنه سيلتزم بذلك بشكل فعال خلال الأيام المقبلة.

وقال إن عمليات الجيش التركي حيدت 2398 ممن وصفهم بالإرهابيين في 147 عملية عسكرية خلال العام المنصرم، وقامت القوات الجوية بقصف 922 هدفاً خلال العام ذاته.

وخلال الزيارة تلقى أكار والوفد المرافق له، معلومات من الضباط، عن فعاليات القوات التركية المتمركزة قرب الحدود السورية، كما اجتمع مع قادة الوحدات العسكرية العاملة قرب الحدود السورية، وقيّم التطورات العسكرية والسياسية الحاصلة في المنطقة.

وخلال الجولة أجرى أكار اتصالاً هاتفياً بالرئيس التركي، الذي أشاد بنجاح الجيش التركي في محاربة من أسماهم بالتنظيمات الإرهابية في جرابلس وعفرين، مؤكداً استمرار العمليات العسكرية.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا