أزمة "سكريبال" تتفاعل وروسيا تطرد 60 دبلوماسيا أمريكيا

تاريخ النشر: 29.03.2018 | 22:03 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، طرد 60 دبلوماسيا أمريكيا، ردا على طرد الولايات المتحدة و14 دولة في الاتحاد الأوروبي عشرات الدبلوماسيين الروس.

 وتفاقمت أزمة طرد الدبلوماسيين بين روسيا والغرب على خلفية تسميم الجاسوس الروسي (سيرغي سكريبال) بـ "غاز الأعصاب" في بريطانيا، واتهام روسيا بمحاولة اغتياله.

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن روسيا قررت إغلاق القنصلية الأمريكية في مدينة سان بطرسبورغ وطرد عدد من الدبلوماسيين الأمريكيين

وأضاف لافروف: "بناء على مبدأ المعاملة بالمثل، سنرد بالمثل بإعلان 58 موظفا في السفارة الأمريكية في موسكو واثنين من موظفي القنصلية العامة للولايات المتحدة في يكاترينبورغ" أشخاصا غير مرغوب بهم "لأنشطة تتعارض مع الوضع الدبلوماسي، ويجب عليهم مغادرة البلاد حتى 5 نيسان/ أبريل 2018".

و26 آذار الجاري أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بطرد 60 دبلوماسياً روسياً من أمريكا وإغلاق القنصلية الروسية في "سياتل" لأنها مصدر قلق للمخابرات الأمريكية بسبب قربها من قاعدة بحرية، بحسب مسؤولين أمريكيين.

كما أعلنت كل من ألمانيا وإستونيا وهولندا و بولندا الأسبوع الماضي طرد دبلوماسيين روس تضامناً مع بريطانيا التي اتهمت موسكو بتنفيذ هجوم بـ "غاز الأعصاب" على أراضيها ضد العميل المزدوج الروسي السابق "سيرجي سكريبال".

كلمات مفتاحية