أردوغان يهدّد باستكمال "درع الربيع" إذا لم تلتزم موسكو بتعهداتها

تاريخ النشر: 08.03.2020 | 17:38 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

هدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، بأن تركيا "تحتفظ بحقها في تطهير محيط منطقة عملية درع الربيع في إدلب، بطريقتها الخاصة"، في حال عدم الالتزام بالوعود المقدمة لها.

وتطرّق أردوغان في فعالية بمدينة إسطنبول بمناسبة "اليوم العالمي للمرأة"، إلى الاتفاق الذي توصلت إليه تركيا وروسيا بشأن إدلب خلال محادثات موسكو الخميس الفائت، قائلاً "أي حل يضمن حياة سكان إدلب ويؤمن حدود تركيا يعد مقبولاً بالنسبة لنا"، مؤكداً أن بلاده "لا تنوي أبداً احتلال أو ضم أجزاء من الأراضي السورية".

وأشار إلى أن "غاية تركيا هي خلق أجواء مناسبة لعودة 3.6 ملايين سوري على الأراضي التركية و1.5 مليون في إدلب قرب الحدود التركية إلى منازلهم بشكل آمن".

وتابع "خلال آخر شهر استشهد 59 عسكرياً تركياً في إدلب، وردّاً على ذلك حيّدنا 3400 من عناصر النظام".

واعتبر أن "توجيه النظام كافة قواته نحو إدلب في وقت يخضع ثلث أراضيه لاحتلال تنظيم ي ب ك الإرهابي يشير إلى غايات ومآرب أخرى".

ولفت إلى تعرّض النساء والأطفال في سوريا وخاصة في إدلب إلى شتى صنوف العذاب، "وسط صمت البشرية لهذه المظالم".

وقال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، أمس السبت: إن بلاده ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على وقف إطلاق النار في منطقة إدلب، وأنها أبلغت الجانب الروسي على عزمها إخراج نظام الأسد مِن المنطقة.

وأعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي مشترك بالعاصمة موسكو يوم الخميس الفائت (5 آذار)، عن توصلهما لاتفاق وقف إطلاق للنار في إدلب يبدأ منتصف ليلة الخميس – الجمعة.

وأوضح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في بيان ختامي مشترك تلاه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف عقب انتهاء قمة أردوغان - بوتين، عن توصّل تركيا وروسيا لاتفاق بإنشاء ممر آمن بعمق 6 كم شمالي الطريق الدولي حلب – اللاذقية M4، و6 كم جنوبه وسيتم تحديد التفاصيل في غضون 7 أيام.

وأشار إلى أن دوريات تركية وروسية ستنطلق في 15 مارس/آذار الجاري على امتداد الطريق الدولي حلب – اللاذقية M4، بين منطقتي ترنبة غربي مدينة سراقب وعين الحور بريف اللاذقية الشمالي.

وفي اليوم التالي للاتفاق شدّد أردوغان على أن تركيا "ستظلّ على أهبة الاستعداد دائماً للرد على الانتهاكات والهجمات المحتملة من طرف النظام في إدلب". وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، يوم أمس السبت: إن بلاده ستظل قوة ردع ضد انتهاك وقف إطلاق النار في محافظة إدلب.

كلمات مفتاحية