أردوغان يكشف عن سلسلة تدابير احترازية ضد فيروس كورونا

تاريخ النشر: 18.03.2020 | 22:01 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء، عن سلسلة من التدابير التي اتخذتها الحكومة التركية ضد فيروس كورونا.

وقال أردوغان في خطاب متلفز بعد اجتماع تنسيقي لمواجهة الفيروس في العاصمة أنقرة "لنصمد شهرين حتى نتجاوز الأزمة بأفضل طريقة".

وأوضح الرئيس التركي أن بلاده تابعت التطورات المتعلقة بفيروس كورونا عن كثب منذ البداية، واتخذت التدابير الوقائية في هذا الشأن بالسرعة القصوى، وأكد أن الدولة سخّرت إمكانياتها من أجل القضاء على تهديد كورونا.

وبيّن أردوغان أن بلاده ستُفعّل حزمة "درع الاستقرار الاقتصادي" المتضمنة تخصيص أموال بقيمة 100 مليار ليرة للتخفيف من آثار كورونا.

وأضاف "إدارتنا الاقتصادية والمؤسسات المعنية أتمت استعداداتها للحد من آثار كورونا".

كما دعا أردوغان المواطنين الأتراك إلى مراعاة التدابير الوقائية المتخذة سابقاً لمكافحة فيروس كورنا وقال "يجب على كل مواطن عدم الخروج من منزله إلا للضرورة القصوى وعدم ملامسة أي شخص حتى يزول خطر الفيروس".

وأشار إلى أن أفضل وسيلة للحماية من فيروس كورونا هي التدابير التي سيتخذها كل شخص بمفرده، مضيفا: "ولا يحق لأحد أن يعرّض صحة المجتمع بأكمله للخطر".

واستطرد قائلاً "يمكن أن ندرس تأجيل امتحاني المرحلتين الإعدادية والثانوية إلى تاريخ لاحق بناء على التطورات المتعلقة بفيروس كورونا.

وأردف "نواصل العمل بزخم من أجل تطوير لقاحات وأدوية ضد فيروس كورونا".

كما كشف عن تأجيل لأجل غير مسمى لجميع الأنشطة العلمية الوطنية والدولية المقرر تنظيمها حتى نهاية نيسان المقبل، والاجتماعات والمؤتمرات المفتوحة والمغلقة والمناورات العسكرية.

وأوضح أن الحكومة اتخذت كافة التدابير التي من شأنها عدم التأثير سلبا على المصدرين الأتراك، بينها تحويل مسار الصادرات إلى دول آسيا الوسطى عبر جورجيا وأذربيجان بدلا من إيران التي تعاني من تفشي كورونا.

وذكر أن التدابير تشمل أيضا رحلات رورو “roll-on" "roll-off" بين تركيا وكلٍّ من إيطاليا وفرنسا، بحيث يتم شحن البضائع من وإلى تلك الدولتين دون أي اتصال مع أشخاص.

ولفت أن بلاده حققت تحولا كبيرا في الخدمات الأساسية والبنية التحتية خلال السنوات الـ 17 الماضية على وجه الخصوص، وأنها على أهبة الاستعداد لمواجهة هذه المرحلة، وقال "سنجعل القرن الـ 21 قرن تركيا".

وتابع أردوغان "ندخل مرحلة جديدة من المحتمل أن تشهد تغيرات جذرية على المستوى العالمي اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا".

وشدد أردوغان على أن الغرب ترك الخدمات العامة الأساسية للقطاع الخاص "لكنه في الأساس كان يتجاهل مواطنيه ويتخلى عنهم"، مشيراً إلى أن بعض الدول التي تستأثر بالدفاع عن حقوق الإنسان، تركت الوباء لمصيره.

وبيّن أن العالم شهد في السنوات القليلة الماضية الكثير من الأوبئة لاسيما متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (SARS)، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) ، وإيبولا وزيكا وغيرها.

ولفت أن خدمات الرعاية الصحية والعلاج الوقائي والتطورات في صناعة الأدوية تحول دون وقوع خسائر كبيرة في الأرواح كما في السابق.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا