أردوغان يؤكد استعداد بلاده لكل الاحتمالات بعد الهبوط الحاد لليرة

تاريخ النشر: 10.08.2018 | 17:08 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده مستعدة لجميع الاحتمالات الاقتصادية السلبية التي قد تواجها وذلك في ظل التراجع الحاد في سعر صرف الليرة التركية.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها بولاية بايبورت شمال شرقي تركيا "لا داع للقلق فلا يمكن إعاقة مسيرتنا بالدولار وسواه".

وأمام الهبوط الحاد لسعر صرف الليرة التركية أمام الدولار شدد أردوغان على أن الشعب التركي الذي لا يخشى الدبابات والطائرات والمدافع والرصاص، لن يخشى مثل هذه التهديدات، وأن من يظن عكس هذا فإنه لا يعرف الشعب التركي على حد قوله.

وأشار أردوغان لبعض الدول التي قال إنها انتهجت موقفاً يحمي الانقلابين ويحتضن الإرهابيين ولا يعترف بالحقوق والقوانين في جميع المسائل التي تعد تركيا طرفا فيها، وأن بلاده لا تكن عداوة خاصة تجاه أي بلد في العالم، وتتعاون مع كل الدول في النقاط التي تتماشى مع مصالحها.

ومضى أردوغان قائلا "وفي حال معارضة هذه الدول لمصالحنا نسعى لحلها عن طريق المفاوضات، لكن عندما يتعلق الأمر بمحاصرة تركيا وإملاء مجموعة من الأمور التي تتعارض مع سيادتنا، فالوضع يختلف، لا تؤاخذونا فلن نتساهل في هذا الأمر".

وأضاف بأن بلاده قطعت مسافات مهمة في مسألة البدائل (الاقتصادية) المختلفة من إيران إلى روسيا، ومن الصين إلى بعض البلدان الأوروبية، وفي أماكن كثيرة أخرى أيضا.

وقال "تأكدوا أن أولئك الذين يسعون وراء حسابات صغيرة مجازفون بالتضحية بتركيا، سيندمون كثيرا".

كما دعا أردوغان من أسماهم بلوبيات الفائدة بأن لا يتحمسوا فإنه لن يمكنهم التكسب على حساب الشعب التركي وإخضاعه، داعياً أبناء الشعب التركي لتحويل مدخراتهم من الذهب والعملات الأجنبية إلى الليرة التركية.

يذكر أن الليرة التركية شهدت خلال الأيام القليلة الماضية هبوطاً حاداً أمام الدولار الأمريكي، فيما تسببت تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم والتي قال فيها إنه أمر بمضاعفة الرسوم الجمركية على الألومنيوم والصلب التركي بهبوط كبير في الليرة التركية.

مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا