أردوغان وبوتين يتفقان على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب

تاريخ النشر: 17.09.2018 | 20:09 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:19 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين أنهما اتفقا على إقامة منطقة منزوعة السلاح بين فصائل المعارضة وقوات النظام في محافظة إدلب السورية، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم لضمان استقرار الوضع في المحافظة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب القمة الثنائية بين الزعيمين اليوم الاثنين، في مدينة سوتشي الروسية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه تم الاتفاق خلال القمة مع الرئيس الروسي على إقامة منطقة منزوعة السلاح بين مناطق سيطرة فصائل المعارضة وقوات الأسد في منطقة خفض التوتر بمحافظة إدلب.

وأضاف "أعتقد أننا تمكنا عبر هذا الاتفاق من منع حدوث أزمة إنسانية كبيرة في إدلب".

كما نوه أردوغان إلا أن قوات روسية وتركية ستقوم بدوريات في المنطقة المنزوعة السلاح لضمان احترامها.

وشدد أردوغان على أن فصائل المعارضة ستبقى في مكانها، فيما ستضمن تركيا عدم نشاط المجموعات المتشددة في المنطقة، معتبراً في الوقت ذاته بأن الخطر الأكبر على سوريا مصدره ما وصفه بالإرهاب شرقي الفرات أكثر من إدلب.

بدوره قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "اتفقنا مع تركيا على سحب جميع الأسلحة الثقيلة من المنطقة المنزوعة السلاح، بالإضافة لانسحاب المجموعات ذوي التوجهات المتشددة من تلك المنطقة.

وأضاف بوتين بأن المنطقة ستكون بعمق 15 كم وستدخل حيز التنفيذ في الخامس عشر من شهر تشرين الأول القادم.

كما نوه بوتين إلى أنه سيكون هناك مشاورات حول التسوية في إدلب مع نظام الأسد في المستقبل القريب.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا