أردوغان وبوتين يؤكدان على ضرورة ضمان التهدئة في إدلب

تاريخ النشر: 08.01.2020 | 20:06 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أكد الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، في بيان مشترك، على ضرورة ضمان التهدئة في منطقة إدلب السورية.

وشدد البيان الذي أعقب لقاء الرئيسين في مدينة إسطنبول التركية على ضرورة الالتزام بحماية سيادة سوريا واستقلالها ووحدتها السياسية وسلامة أراضيها.

كما دعا الطرفان إلى الحاجة لزيادة المساعدات الإنسانية لجميع السوريين دون تمييز وتسييس وشروط مسبقة.

من جانبه قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الروسي سيرغي لافروف "إن "أردوغان وبوتين تبادلا وجهات النظر حول سوريا ووقف إطلاق النار بإدلب، والتوتر الأميركي-الإيراني، والعراق، وليبيا".

في السياق ذاته دعا البيان المشترك للرئيسين إلى وقف لإطلاق النار في ليبيا يبدأ ليل الأحد، وأكد على دعم مؤتمر برلين المرتقب حول ليبيا، مشيراً إلى إمكانية أن يسفر عن نتائج ملموسة.

كما أكد الرئيسان على ضرورة عودة الليبيين إلى الاتفاق السياسي عام 2015 (الصخيرات)، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2259، للبدء بعملية سياسية شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة.

من جانب آخر دعا البيان المشترك كلاً من الولايات المتحدة وإيران إلى التهدئة وضبط النفس، وإيلاء الأولوية للدبلوماسية، وأعرب الرئيسان عن قلقهما إزاء التوتر المتزايد بين واشنطن وطهران، وتداعياته السلبية على العراق.

يذكر أن زيارة الرئيس الروسي إلى تركيا جاءت في إطار المشاركة بمراسم افتتاح مشروع السيل التركي لنقل الغاز الروسي إلى تركيا وأوروبا.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا