أربعة مدنيين ضحايا القصف الهستيري على ريف حمص الشمالي

تاريخ النشر: 30.04.2018 | 13:59 دمشق

تلفزيون سوريا

سقط أربعة مدنيين بينهم امرأتان وطفلة وأصيب العشرات في تجدد الغارات الجوية والقصف المدفعي الذي تشنه قوات النظام على المدن والبلدات بريف حمص الشمالي بعد ساعات من توقف القصف على المنطقة عقب اجتماع عقدته لجنة المفاوضات مع الجانب الروسي.

وخلال ساعات الفجر شهدت المنطقة أكثر من 60 غارة جوية شنتها الطائرات الحربية التابعة للنظام وأكثر من 50 برميلا متفجرا من الطيران المروحي استهدفت بالدرجة الأولى مدينة الرستن بالإضافة للزعفرانة وعزالدين وديرفول.

ووصف فريق الدفاع المدني السوري القصف الذي تشهده مدينة الرستن بالهستيري حيث تعرضت لأكثر من 200 صاروخ خلال ساعة واحدة مساء أمس.

وقال محمود بكور مراسل تلفزيون سوريا "تتناوب أكثر من 10 طائرات على استهداف مدن وبلدات ريف حمص الشمالي بينها 6 طائرات مروحية، بالتزامن مع سقوط مئات القذائف المدفعية والصاروخية على مدن وبلدات الرستن وتلبيسة والغنطو والزعفرانة وعزالدين ودير فول والمكرمية والمجدل".

وأضاف البكور أن الغارات الجوية والقصف المدفعي أسفر عن مقتل امرأتين في مدينة الرستن ومدني في بلدة الغنطو وطفلة في قرية عز الدين بالإضافة لسقوط عدد كبير من الجرحى في مناطق متفرقة من ريف حمص الشمالي، كما تسبب القصف الذي استهدف مشفى الرستن بخروجه عن الخدمة.

كما تحدث المراسل عن حركة نزوح كبيرة تشهدها المناطق التي تتعرض للقصف إلى مناطق أكثر أمنا، في ظل أوضاع إنسانية بالغة الصعبة مع تزايد حالات النزوح والنقص الحاد بالمواد الغذائية والطبية، حيث أغلقت قوات النظام معبر الدار الكبيرة الوحيد أمام الموظفين والمدنيين مع أنباء عن حشود عسكرية لقوات النظام على محاور ريف حمص الشمالي.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا