أحرار الشرقية: الطائرات التي قصفت محيط عين عيسى روسية لا تركية

تاريخ النشر: 21.03.2021 | 14:32 دمشق

الرقة - عين عيسى

أكد رئيس المكتب السياسي لفصيل "أحرار الشرقية"، التابع للجيش الوطني السوري، أن الغارات التي استهدفت محيط بلدة عين عيسى شمالي الرقة، كانت روسية لا تركية.

وقال رئيس المكتب، زياد الخلف، في تصريح لتلفزيون سوريا، إن طائرة روسية استهدفت محيط قريتي المعلك وصيدا، قرب بلدة عين عيسى، بهدف "وقف تقدم الجيش الوطني"، نافياً أن تكون الطائرات المُنفّذة تركية.

وتعرضت مواقع في محيط بلدة عين عيسى ليل السبت – الأحد، لقصف جوي، ظُنّ أن طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي نفذتها ضد مواقع لـ "قوات سوريا الديمقراطية".

الغارات تزامنت مع اشتباكات اندلعت بين "قسد" وفصائل الجيش الوطني، على محاور قريتي صيدا والمعلك، أسفرت عن مقتل عنصرين لـ "قسد" وإصابة 6 آخرين.

وعود روسية لـ "قسد"

تأكيدات "الخلف" ذكّرت بالوعود التي قطعها ضباط روس لقادة "قسد"، في أثناء اجتماع جمع بين الطرفين، الخميس الماضي، في "مقر العمليات المشتركة" في بلدة عين عيسى.

وقال مصدر خاص لتلفزيون سوريا وقتئذٍ، إن الروس "أكدوا التزامهم بمنع أي تقدم للجيش الوطني على محور عين عيسى"، من دون أن يوضّحوا طريقة تطبيق التزامهم، لكونهم لا يملكون أي نقاط على تلك الجبهات، باستثناء حاجزين مشتركين مع قوات الأسد على طريق الـ "إم 4".

وأبلغ الروس "قسد"، خلال الاجتماع، بأنهم يسعون لزيادة عدد عناصرهم في المنطقة مستقبلاً، "لمنع أي تجاوزات عسكرية" من قبل الجيش الوطني، في حين لم يُشيروا إلى تاريخ هذه الزيادة أو نوعيتها.

"جيش التحرير الفلسطيني" يشارك في الهجوم على درعا
بسبب معارك درعا.. الأردن يُغلق معبر "جابر" الحدودي
"بيدرسون" يدعو للتهدئة في درعا ويؤكّد عدم رغبة أهلها بالتهجير
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%