آلاف الطلبة يتظاهرون ضد تعيين بن صالح رئيساً مؤقتاً للجزائر

تاريخ النشر: 09.04.2019 | 22:27 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

خرج آلاف الطلبة الجزائريين في العاصمة الجزائر، وعدة مدن أخرى بمظاهرات حاشدة رفضاً لتعيين عبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان) رئيساً مؤقتاً للبلاد.

واندلعت المظاهرات بعدما انتشرت نداءات عبر شبكات التواصل الاجتماعي تدعو الطلبة للتظاهر بقوة بالتزامن مع اجتماع البرلمان بغرفتيه بحسب وكالة الأناضول.

وبدأت مظاهرة ضمت عدة آلاف من الطلبة في ساحة البريد المركزي وسط العاصمة رفعت لافتات كتب عليها "نعم لإسقاط الباءات الثلاثة" في إشارة لألقاب بن صالح والطيب بلعيز رئيس المجلس الدستوري، ونور الدين بدوي رئيس الوزراء.

وهتف المحتجون ضد تولي بن صالح الرئاسة المؤقتة باعتباره جزءا من النظام القائم، داعين إلى ضرورة رحيله وبقية رموز النظام.

وبالإضافة لمظاهرات العاصمة خرج نحو 10 آلاف طالب بمدينة قسنطينة في مسيرة انطلقت من وسط الجامعة، رفعوا خلالها لافتات مطالبة بمواصلة الحراك الشعبي، كما تظاهر آلاف الطلبة بجامعة عبد الرحمن ميرة في مدينة بجاية بمنطقة القبائل شرق البلاد.

وفي محاولتها لتفريق المظاهرات استخدمت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه في الجزائر العاصمة من أجل تفريق الطلبة، وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إنها المرة الأولى منذ سبعة أسابيع التي تستخدم فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرة الطلاب بهذه الطريقة.

يذكر أن البرلمان الجزائري بغرفتيه أقر اليوم رسمياً شغور منصب رئيس الجمهورية، كما أقر تعيين عبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمة رئيساً لمدة تسعين يوما وفقاً للمادة 102 من الدستور الجزائري رغم إعلان أحزاب المعارضة مقاطعتها لجلسة البرلمان.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة