مقترح

رغم أن الجولة الرابعة من اجتماعات "اللجنة الدستورية" اختتمت أعمالها، في 4 من كانون الأول الحالي، إلا أن تداعيات ما جاء فيها ما يزال مستمراً حتى الساعة