مسرح

في الوقت الذي ينسحب النص من المسرح، ويحل مكانه الجسد، يبدأ  البحث عن لغة الجسد والمعنى وجماليات كثيرة محمولة على لوحات ومشاهد، تابعناها في المسرح الحركي "وحشة"، برؤية وسيناريو  المخرج وليد قوتلي،
إن الحضور المكثف والتنوع للآداب والفنون في تحليل الكاتب (فواز طرابلسي) لموضوع العنف في الحروب الأهلية في كتابه "دم الأخوين: العنف في الحروب الأهلية"، يسمح لنا بقراءة الكتاب كونه يتناول الفن والأدب في الحروب الأهلية.
في رواية (روبرت لويس ستيفنسون) الشهيرة تنقسم الشخصية الرئيسية إلى كيانين (الدكتور جيكل والسيد هايد). كلاهما يرجعان إلى الشخصية ذاتها
من خلال سرد حكاية فرقة مسرحية تعمل على مشروع عرض مسرحي (موت دانتون، جورج بوشنر)، يبني الكاتب المسرحي (مضر الحجي) ثلاثة مستويات للحكاية في نصه المسرحي (عودة دانتون). المستوى الأول:
قلما تصادف اليوم مَن يذكر أمامك المخرج المسرحي السوري فواز الساجر، ولكن؛ عندما تُفتح سيرته عرضاً، ينبري كثيرون لامتداحه، ويسهبون في الحديث عن تجربته الإخراجية التي شكلت علامة فارقة في مسيرة الحركة المسرحية السورية خلال عقدي السبعينيات والثمانينيات.