دعارة

نشرت وسائل إعلام موالية لـ نظام الأسد تقريراً تحت عنوان "الظروف الاقتصادية المرافقة للحرب تنشط تجارة الجنس"، يتحدّث عن المتاجرة بعقود الزواج، وعن تصيّد الفتيات في صالونات التجميل والمطاعم بمناطق سيطرة "النظام"..
باعت امرأة في مدينة دمشق طفليها بمبلغ 250 ألف ليرة سورية بسبب الفقر والتشرد الذي حل بها، بعد أن سجن زوجها بقضية سرقة، وطردها من منزل شقيقتها.