حديد

تعتزم شركة إيرانية، إنشاء مصنع لتعدين الحديد داخل مناطق سيطرة النظام في سوريا. وذكرت صحيفة "الثورة" الناطقة بلسان النظام، أن وفداً من شركة (MMTE) الإيرانية، بحث مع وزارة الصناعة في حكومة الأسد،
كشف رئيس نقابة عمال البناء التابعة للنظام إحسان قنايا أن سعر الإسمنت ارتفع 30 مرة خلال العشر سنوات الماضية، في حين ارتفع الحديد 100 مرة في الفترة نفسها.
انتشرت أخيراً ظاهرة استخدام الحديد المستعمل في عمليات البناء، بسبب ارتفاع ثمن طن الحديد المبروم الجديد إلى ما يقارب 2.8 مليون ليرة وقد يصل في بعض المناطق إلى 3 ملايين، ما يرفع من كلف الإنشاء ويزيد من أسعار العقارات أكثر ويخفض من أرباح المتعهدين، ويزي
شهدت أسعار الحديد في سوريا ارتفاعاً تصاعدياً في الشهور الماضية.
وقفز سعر طن "الحديد المبروم" المستخدم في البناء بنسبة قاربت الـ 60%، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وبلغ سعر الطن الواحد 2 مليون و300 ألف ليرة، متضمناً أجور النقل.