تمثيل

نشأ المسرح كحالة تعبيرية قبل نحو 10 آلاف سنة قبل الميلاد، حيث بدأ الإنسان حينئذ بمحاكاة قوى الطبيعة التي طالما احتاج إليها في فترات الجفاف وقلة الخيرات والعواصف والكوارث
يتميّز الجزء الثاني من مسلسل مسرح العرائس لفرقة (مصاصة متة) بعنوان (يوميات دكتاتور صغير، 2012) بتركيزه على الأسئلة التي يواجهها الفكر الثوري، وصولاً إلى النقد الثوري في بعض الحلقات
تدرس التجربة المسرحية للكاتب (أنطونيو بويرو باييخو) كواحدة من أبرز تجارب المسرح الإسباني ما بعد الحرب الأهلية 1936-1939، ولذلك فإن عديد الموضوعات التي عالجها في نصوصه تتقاطع مع انشغالات المسرح السوري الراهن
استبعد الممثل السوري دريد لحّام وجود فنانين يشبهونه في الأداء التمثيلي، مشيراً إلى أنه "من الممكن وجود فنان أهم منه ولكن لن يشبهه".
في الوقت الذي ينسحب النص من المسرح، ويحل مكانه الجسد، يبدأ  البحث عن لغة الجسد والمعنى وجماليات كثيرة محمولة على لوحات ومشاهد، تابعناها في المسرح الحركي "وحشة"، برؤية وسيناريو  المخرج وليد قوتلي،