تدويل

لا مفر من تدويل الأمور في البلد. تتبنّى جهات لبنانيّة عديدة هذا الخطاب وتدفع به إلى الواجهة وتسوّق له على أنّه بوابة الحلول النهائيّة والمدخل السحريّ للخروج من الأزمات.