المصالح

تتأسس هذه المقالة على سؤالين متعالقين: المسألة الأخلاقية في الفرد، بوصفه فرداً، وبوصفه متِّحدًا بالجماعة، أو بالمجتمع، ومدى حاجته إليها، والبُعْد الأخلاقي للدولة، بوصفها كيانًا مفارِقًا لكيان الفرد، وذات وظيفة مغايرة لوظيفته.
بين عامي 1990 و1996، حدث في دولة جنوب أفريقيا، ما هو أشبه بالمعجزة، إذ انحلت عُقد أعتى نظام حكم عسكري في العالم، بعد الحرب العالمية الثانية.
تُهيمن العواطف الجياشة والتفكير الرغبوي على التحليلات السياسية المتعلقة بالملف السوري وخصوصاً في استنباط الاستنتاجات والتوقعات المرتبطة بالتطورات الأخيرة الحاصلة في السياسة التركية تجاه المسألة السورية والتقارب التركي الروسي القائم..
يروي المعارض السوري ميشيل كيلو، في إحدى إطلالاته الإعلامية، قصّة بسيطة لكنها على قدر كبير من الأهمية. حصلت وقائع هذه القصة في العام 1979، أي قبل أربعين سنة من اليوم، لكنّها كانت استشرافاً لواقع مؤلم سيعيشه العرب ويعانون منه.
استعدادات روسيا والولايات المتحدة وإسرائيل، للقاء الذي سيعقده رؤساء مجالسها للأمن القومي في القدس حول التسوية السورية والأمن الإقليمي، لحصد ثمار اللقاء، كل بما يلبي مصالحه "القومية".