المسنات

يعاني كبار السن في شمال غربي سوريا من صعوبات اقتصادية واجتماعية وصحية، بشقيها النفسي والجسدي، ويغيب عنهم الاهتمام المناسب بمختلف أشكاله، لم يخيّل لهم أنهم سيصبحون بلا ولد يؤويهم بسبب الحرب الذي كانت وجعاً عليهم