المجاعة

البطريرك الأرثوذكسي غريغوريوس الرابع حداد، عرفه التاريخ بمواقفه الإنسانية وأعماله الخيرية، خاصة في أيام المجاعة التي اجتاحت دمشق خلال الحرب العالمية الأولى، حين فتح أبواب البطريركية في دمشق أمام المحتاجين من كل الطوائف.

أكثر من ٢٥٠ منظمة (غير حكومية) وجّهت رسالة مفتوحة إلى جميع الحكومات وقادة منظمات المجتمع المدني تدعوهم فيها إلى زيادة حجم المساعدات الإنسانية على نحو عاجل..
تقول الممثلة هدى شعراوي إنها شاهدت أحد المواطنين في منطقة "باب سريجة" بدمشق، يعرض ابنه البالغ من العمر ستة أعوام للبيع، وذلك بسبب عدم قدرته على تأمين الطعام له ولإخوته.
حول الدور الذي يمكن لأيرلندا أن تلعبه في مجلس الأمن