اللحوم

أدى الارتفاع الكبير في أسعار اللحوم في سوريا إلى عزوف معظم العوائل عن شرائها، في ظل انتشار الفقر وهبوط القيمة الشرائية لليرة السورية إلى أدنى المستويات.
ارتفعت أسعار الفروج والبيض من جديد في محافظة السويداء شأنها شأن كثير من المنتجات الحيوانية كالألبان والأجبان التي بات المواطنون محرومين منها بسبب غلائها.
قال مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة في دمشق التابعة لحكومة النظام، طلال حمود، إن المؤسسة طرحت كميات كبيرة من الزيت النباتي في بعض صالاتها.
ارتفعت أسعار اللحوم خلال شهر رمضان بنحو 1500 ليرة سورية للغنم الحي وكذلك الأمر للعجول، الأمر الذي جعل موائد رمضان تفتقد هذه المادة في معظم الأيام، وذلك لعدم قدرة المواطنين على شرائها.
شهدت أسعار  معظم المواد الغذائية في مناطق سيطرة النظام ثباتاً رغم تحسن سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، بعد التراجع الذي لحق بها، الأسبوع الفائت.