القبور

تشهد صالات التعزية في العاصمة دمشق ارتفاعاً كبيراً في أجور الحجز، حيث تسجل أرقاماً قياسية غير مسبوقة، إذ تجاوز الحجز اليومي لمعظمها مليون ليرة سورية، ناهيك عن أسعار القبور في المدينة التي وصلت إلى مبالغ ضخمة يعجز معظم الأهالي عن توفيرها.