البالة

بدأ الشتاء هذا العام في سوريا بارتفاع كبير لأسعار الملابس الشتوية بحيث يعجز الفرد عن الحصول على ما يلزمه ضمن الأرقام التي تكتسح السوق..
صادرت "الجمارك" التابعة لنظام الأسد، خلال الأسبوع الماضي، البضائع المعروضة في أكثر من 50 محلاً للألبسة المستعملة بمنطقة الإطفائية في مدينة دمشق، وتغريم أصحابها مبلغ 35 ألف ليرة عن كل كيلو ألبسة..
رصدت مصادر محلية في مناطق سيطرة نظام الأسد، ارتفاعاً حاداً في أسعار الملابس الشتوية، حيث باتت الشريحة الأوسع من السوريين غير قادرة على شرائها.
ابتعد خيار شراء الملابس الجديدة هذا الشتاء من حسابات الشريحة الأوسع من الأسر السورية بعد ارتفاع الأسعار أكثر من 3 أضعاف عن العام الماضي، في حين بات اللجوء إلى البالة لشراء الألبسة المستعملة المستوردة،