غارات

قُتل عدد من عناصر الجبهة السورية للتحرير في قصف لطائرة حربية روسية على قرية (براد) في ريف عفرين شمالي حلب، حيث يسيطر الجيش الوطني السوري.
قُتل مدني (لؤي الحجي) اليوم السبت إثر غارات جوية نفذتها الطائرات الروسية على قرية الكندة ومحيطها في ريف إدلب الغربي.
وثق فريق "منسقو استجابة سوريا" مقتل 31 مدنياً خلال حزيران الماضي، بقصف قوات النظام وروسيا على مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا. 
ذكرت مصادر محلية أن القصف الصاروخي الذي تعرّضت له إحدى قواعد التحالف الدولي من قبل ميليشيات إيرانية تسبب في احتراق مستودع للذخائر.
شنّت طائرات حربية تابعة لـ قوات نظام الأسد، مساء اليوم الأربعاء (ليلة عيد الفطر)، غارات بالصواريخ على عدة بلدات وقرى في ريف إدلب الغربي..