التحالف الدولي

حمّل "مجلس سوريا الديمقراطية"، الذراع السياسي لـ "قوات سوريا الديمقراطية" في شمال شرقي سوريا، "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأميركية مسؤولية منع أي عملية عسكرية تشنها تركيا في شمالي سوريا.
قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، جون كيربي، إن الولايات المتحدة "قلقة للغاية بشأن إعلان تركيا نيتها زيادة نشاطها العسكري في شمالي سوريا".
أكد مصدر في "التحالف الدولي للقضاء على داعش" أن "التحالف على علم باعتقال عضو بارز في التنظيم، خلال عملية أمنية نفذتها السلطات التركية في إسطنبول".
هاجم تنظيم "الدولة" حاجزا لعناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في ريف الحسكة، إذ يأتي الهجوم في ظل نشاط متصاعد للتنظيم شمال شرقي سوريا.
اعتبرت الولايات المتحدة أن الغارة الجوية التي نفذتها على بلدة الباغوز شمال شرقي سوريا عام 2019 وأسفرت عن مقتل عشرات المدنيين "ليست انتهاكا لقانون الحروب".