إدارة بايدن

إن نظام المحاكمة على جرائم الحرب معطل، إلا أن التركيز على العقوبات قد يجدي نفعاً
لا فائدة من مواربة الخطاب مع إسرائيل، إذ ينبغي على المرء أن يقول لإسرائيل بكل صراحة بأن روسيا لن تتقبل فكرة توريد السلاح لأوكرانيا، وفي حال تجاوزت إسرائيل الخط الأحمر، عندها ستترتب على ذلك عواقب في سوريا.
منذ عام 2015، أحجم كل من الأردن والنظام السوري وروسيا والولايات المتحدة عن نسب مسؤولية هذا المخيم له، ما أدى إلى عدم اتخاذ أي إجراء حياله طوال فترة طويلة من الزمن، على الرغم من الظروف الإنسانية القاسية التي يعيشها ذلك المخيم.
تستخدم روسيا في أوكرانيا الأساليب ذاتها التي استخدمتها في سوريا، إلا أن ذلك لم يجد معها نفعاً
سوريا تلقي بظلالها على بايدن وتدفعه للرد على احتمال وقوع هجوم كيماوي في أوكرانيا